1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

اشتداد المواجهات في كييف وأنباء عن سقوط قتيل

أكدت مصادر رسمية ومعارضة مقتل متظاهر خلال المواجهات التي أحتدمت بين الشرطة الأوكرانية والمتظاهرين المطالبين بتنحي الرئيس فيكتور يانوكوفيتش، فيما تضاربت الروايات حول طريقة مقتل المتظاهر.

أكدت وزارة الداخلية الأوكرانية سقوط قتيل في وسط كييف بدون أن توضح طبيعة إصابته، بحسب ما نقلت وكالة انترفاكس، فيما أعلن الجهاز الطبي الذي شكلته المعارضة وفاة متظاهر آخر الثلاثاء بعدما سقط الأحد من ارتفاع يزيد عن عشرة أمتار ولم تؤكد وزارة الداخلية هذا النبأ حتى الآن. وقال مصدر في المعارضة لوكالة فرانس برس "قتل الرجل باكرا هذا الصباح (الأربعاء (22 يناير/كانون الثاني2014) وقد سقط على الأرجح برصاص قناص" مشيرا إلى أن المواجهات مع الشرطة جرت ليل الثلاثاء في وسط كييف.

واندلعت اشتباكات جديدة في العاصمة الأوكرانية كييف اليوم بين الشرطة ومحتجين يطالبون بتنحي الرئيس فيكتور يانوكوفيتش وقال متظاهرون إن أحد المحتجين أصيب بطلق ناري. وقال المحتجون إن المتظاهر مات متأثرا بإصابته خلال الاشتباكات. وقال مصور لرويترز إنه شاهد جثة قيل إنها لمحتج أصيب بطلق ناري.

وقال شهود إن الشرطة الأوكرانية حاولت إزالة مخيم اعتصام للمحتجين الذين غضبوا من قرار الرئيس التخلي عن اتفاق تجاري مع الاتحاد الأوروبي. واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع ورد المحتجون بإلقاء قنابل حارقة. وقامت الشرطة باعتقالات بحسب مشاهد بثها التلفزيون الأوكراني.

ويسود توتر شديد منذ الأحد في كييف حيث تتواصل المواجهات بواسطة الزجاجات الحارقة والرصاص المطاط والقنابل الصوتية. وقد هدد رئيس الوزراء الأوكراني ميكولا ازاروف مساء الثلاثاء باستخدام القوة ضد مرتكبي "أعمال الاستفزاز". وفي تحد لهذه التهديدات أطلق متظاهرون خلال الليل زجاجات حارقة وحجارة على الشرطة التي ردت عليهم ولاسيما بالغازات المسيلة للدموع، على ما أفاد صحافي في وكالة فرانس برس.

ع.ج.م/ح.ز (أ ف ب، رويترز)