1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

اشتباكات ليلية عنيفة في طرابلس اللبنانية

شهدت مدينة طرابلس اللبنانية الليلة الماضية اشتباكات عنيفة بين سنة وعلويين تسببت في إصابة 12 شخصا بجروح، بحسب مصادر أمنية. وتشهد طرابلس جولات متتالية من المواجهات منذ اندلاع النزاع السوري عام 2011 أسفرت عن عشرات لضحايا.

default

تشهد طرابلس جولات متتالية من المواجهات منذ اندلاع النزاع السوري عام 2011.

ذكر مصدر أمني لوكالة فرانس برس اليوم الاثنين (الثاني من ديسمبر/كانون الأول) مدينة طرابلس في شمال لبنان شهدت الليلة الماضية اشتباكات عنيفة بين سنة وعلويين تسببت في إصابة 12 شخصا كلهم من عناصر الجيش اللبناني، لترتفع حصيلة الضحايا نتيجة المعارك المتجددة في المدينة منذ السبت إلى عشرة قتلى و61 جريحا.

وأشار المصدر الأمني إلى أن اشتباكات الليلة الماضية بين منطقتي باب التبانة ذات الغالبية السنية وجبل محسن ذات الغالبية العلوية كانت عنيفة جدا، واٌستخدمت فيها الأسلحة الرشاشة والقذائف الصاروخية وقذائف الهاون. وتسببت المعارك في احتراق عدد كبير من السيارات والشقق السكينة.

وسقط السبت ثلاثة قتلى، بينهم جندي في الجيش اللبناني كان خارج الخدمة، وتوفيت امرأة متأثرة بجروح أصيبت بها في اليوم السابق. فيما نقلت وكالة رويترز عن مصادر أمنية أن أربعة أشخاص قتلوا الأحد برصاص قناصة ليرتفع عدد ضحايا أعمال العنف، التي تؤججها التوترات الطائفية بسبب الصراع في سوريا، إلى عشرة خلال يومين من أعمال العنف.

وتراجعت صباح اليوم وتيرة الاشتباكات مع استمرار أعمال القنص بين المنطقتين. وأقفلت معظم المدارس والمؤسسات التجارية في طرابلس، لاسيما القريبة منها من خطوط التماس.

وتشهد طرابلس، كبرى مدن شمال لبنان، جولات متتالية من المواجهات يفصل بينها شهر أو اثنان، منذ اندلاع النزاع السوري في آذار/مارس 2011. وهذه الاشتباكات الأخيرة بين الأقلية العلوية في طرابلس والتي تدعم الرئيس السوري بشار الأسد والأغلبية السنية التي تؤيد المعارضة تمثل أحدث جولة في أعمال العنف التي أودت بحياة أكثر من مئة في المدينة خلال العام الجاري.

وقتل 42 (حسب مصادر أخرى 45) في تفجير سيارتين ملغومتين أمام مسجدين للسنة في طرابلس في أغسطس/ آب، بينما تعرض علويون في المدينة خلال الأسابيع الماضية لاعتداءات وإطلاق نار على أيدي مسلحين سنة على خلفية اتهام أشخاص من الطائفة العلوية بالتورط في التفجيرين، مما تسبب في إصابة عدة أشخاص.

ع.ج.م/ ش.ع (أ ف ب، رويترز)