1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

اشتباكات بين أنصار حزب الله وعائلة سنية في بعلبك

شهدت مدينة بعلبك بشرق لبنان اشتباكات بين أنصار حزب الله وأفراد عائلة سنية استمرت ثلاث ساعات وأسفرت عن مقتل أربعة أشخاص، بينهم عنصران من الحزب الشيعي. مصدر أمني ذكر أن مسلحين من العائلة السنية أطلقوا النار على حاجز للحزب.

قتل أربعة أشخاص، بينهم عنصران من حزب الله اللبناني، اليوم السبت (28 أيلول/سبتمبر 2013) في اشتباكات بين الحزب الشيعي وأفراد عائلة سنية في مدينة بعلبك في شرق لبنان، بحسب ما ذكر مصدر أمني لوكالة فرانس برس. وقال المصدر إن "مسلحين من عائلة الشياح أطلقوا النار على حاجز لحزب الله في وسط مدينة بعلبك، ما دفع عناصر الحاجز إلى الرد على إطلاق النار، وتطور الأمر إلى اشتباكات في محيط الحاجز وفي أحياء أخرى عند أطراف المدينة".

وأسفرت الاشتباكات حتى لحظة إعداد هذا الخبر عن مقتل أربعة أشخاص هم: عنصران من الحزب، وامرأة من آل الشياح، وأحد المارة. وكانت معلومات أولية أشارت إلى أن القتيل من آل الشياح رجل كان يحمل سلاحا، ثم تبين أنها امرأة. كما أصيب خمسة أشخاص آخرين بجروح، أحدهم مسؤول في الجماعة الإسلامية السنية. هذا وهدأت الاشتباكات بعد أكثر من ثلاث ساعات.

من جانبها، ذكرت قيادة الجيش اللبناني في بيان أن "قوة من الجيش انتشرت في المكان، وباشرت بملاحقة المسلحين ودهم بعض الأماكن المشتبه بلجوئهم إليها، فيما تولت الشرطة العسكرية التحقيق في الحادث بإشراف القضاء المختص".

وأفاد مراسل فرانس برس بعد جولة قام بها في بعلبك عن انتشار مسلح كثيف لحزب الله، مشيرا إلى إحراق خمسة محال تجارية عائدة لمواطنين سنة في سوق بعلبك. وأشار المصدر إلى أن اشتباك السبت يأتي على خلفية إشكال وقع الأسبوع الماضي على الحاجز نفسه بين أفراد من العائلة نفسها والحزب، ما تسبب بجرح عنصر من حزب الله وشخصين من المارة. وأشاع هذا الحادث توترا بين الطرفين.

ح.ع.ح/ أ.ح (أ ف ب)