1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

اشتباكات بمخيم للاجئين الفلسطينيين توقع قتلى

أسفرت اشتباكات وقعت بين جماعات فلسطينية بمخيم "الميه وميه" للاجئين الفلسطينيين شرقي مدينة صيدا، جنوب لبنان عن مصرع 7 فلسطينيين وإصابة 10 بجروح.

قالت مصادر أمنية لبنانية ومصادر فلسطينية إن اشتباكات وقعت الاثنين (7 نيسان/ أبريل 2014) في مخيم "الميه وميه" بين جماعة "أنصار الله " التي يتزعمها جمال سليمان، وهي جماعة فلسطينية موالية لإيران نشأت في تسعينات القرن الماضي، ومسلحين تابعين لحركة فتح بزعامة الرئيس محمود عباس.

وذكر مصدر رسمي لبناني أن الاشتباكات أدت الى سقوط 7 قتلى و10 جرحى، نقل قسم منهم إلى مستشفيات المنطقة. وقال قائد كتائب "الأقصى" العميد منير المقدح في تصريح له اليوم، إن إشكالا فرديا وقع قبل 10 أيام في المخيم وحاولت الأطراف كافة العمل على تطويقه ولكنها باءت بالفشل". وأشار المقدح إلى أن الفصائل الفلسطينية "تعمل على حل هذا الإشكال بالتنسيق مع الجيش اللبناني"، لافتا إلى أن "الجيش اللبناني اتخذ إجراءات حول المخيم بشكل كامل، خوفا من توسع الاشتباكات. والاتصالات قائمة بشكل حثيث ومتواصل لإعادة الأمور إلى طبيعتها". وذكرت وسائل إعلام محلية أن الاشتباكات اندلعت على خلفية صراع للنفوذ بين الفريقين.

وقال مصدر فلسطيني لمراسل وكالة فرانس برس إن الاشتباك وقع بين مجموعة "أنصار الله" التي يتزعمها المدعو جمال سليمان القيادي السابق في حركة فتح والذي انشق عنها وعرفت عنه صلاته بحزب الله اللبناني، ومجموعة "شهداء العودة" الحديثة التي يتزعمها أحمد رشيد الذي يعرف عنه قربه من القيادي المفصول من حركة فتح محمد دحلان. وأشار إلى ان "أنصار الله" تمكنوا خلال الاشتباك من السيطرة على مقر لمجموعة رشيد. وقال مصدر طبي إن أحمد رشيد وأحد أشقائه بين القتلى.

ويستضيف لبنان حوالى 400 ألف لاجئ فلسطيني موزعين على 12 مخيما وتجمعات سكنية أخرى.

م م / ف ي (د ب أ، أ ف ب)