1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

استمرار مآسي المهاجرين السريين والجدل الأوروبي

بينما انتشلت البحريتين الإيطالية والمالطية عشرات الجثث لمهاجرين غير شرعيين وأنقذت المئات، طالب رئيس البرلمان الأوروبي بدعم إيطاليا وتقديم "الحماية المؤقتة" لمن يفرون إلى أوروبا من الحروب والكوارث والفقر.

قالت البحرية الايطالية السبت (12 أكتوبر/ تشرين أول 2013) إن عدة زوارق تابعة لسلاح البحرية الايطالية والمالطية انتشلت 34 جثة وأنقذت 206 أشخاص من زورق مهاجرين انقلب أمس الجمعة بينما أرسلت سفينة إنقاذ لمساعدة زورق آخر يعاني من متاعب.

من جهتها أفادت وكالة الأنباء الإيطالية "أنسا" بأن زوارق الدوريات الإيطالية نقلت 56 ناجيا وكذلك جثث 22 ضحية معظمهم من النساء والأطفال إلى جزيرة لامبيدوزا في جنوب إيطاليا، فيما كان هناك أربعة قتلى آخرون في الطريق إلى مالطا. وقامت السفن المالطية والإيطالية أيضا بنقل الناجين إلى الشاطئ.

وانتشلت الجثث من حطام سفينة على بعد نحو 80 ميلا بحريا جنوب غرب مالطا و60 ميلا بحريا من جنوب شرق لامبيدوزا. وأفادت أنباء بأن سفينة المهاجرين انقلبت بعد ظهر أمس الجمعة في الوقت الذي كان يحاول فيه ركابها جذب انتباه طائرة مالطية كانت تحلق في أجواء المنطقة في تلك الأثناء.

إنقاذ سوريين

وذكرت صحيفة "تايمز أوف مالطا" أن السلطات في مالطا أنقذت نحو 150 شخصا يعتقد أنهم جاءوا من سوريا ودفعوا 4 آلاف يورو للفرد من أجل هذه الرحلة. وأضافت الصحيفة أن رضيعين وطفلا (11 عاما) وسيدة من بين القتلى. بينما قال خفر السواحل الإيطالي إنه تدخل أيضا لمساعدة 85 مهاجرا تقطعت بهم السبل في زورق على بعد 80 ميلا بحريا إلى الجنوب من لامبيدوزا واعترض سفينة كان على ظهرها 183 مهاجرا خلال اقترابها من الجزيرة الساحلية الصغيرة.

رئيس البرلمان الأوروبي يطالب بتوزيع المهاجرين من لامبيدوزا

German socialist European Parliament member Martin Schulz answers questions during his press conference at the European Parliament in Strasbourg, eastern France, Wednesday, July 2, 2003. Italian Premier Silvio Berlusconi provoked uproar earlier at the european parliament by telling German critic Schultz that he should star as a Nazi concentration camp guard in a movie.(AP Photo/Christian Lutz)

مارتين شولتس يطالب بدعم إيطاليا وحماية المهاجرين

وتأتي حادثة أمس عقب ثمانية أيام من غرق سفينة مهاجرين أخرى قبالة ساحل جزيرة لامبيدوزا، والذي أسفر عن مقتل 339 شخصا على الأقل في حادث يعد الأسوأ في تاريخ أوروبا الحديث. وتصدرت الهجرة أجندة الاتحاد الأوروبي عقب هذا الحادث وقال الألماني مارتن شولتس رئيس البرلمان الأوروبي في وقت متأخر من أمس الجمعة إن ايطاليا تستحق المساعدة من الشركاء بالاتحاد الأوروبي حتى لو كانت معاملة هذا البلد للاجئين لا تفي بالمعايير الدولية.

وتعرضت ايطاليا للنقد من وكالة الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، ومجلس أوروبا الذي يشرف على حقوق الإنسان بسبب الحالة الهزيلة لمراكز استقبال المهاجرين من بينها المنشأة الموجودة في لامبيدوزا، والتي تستقبل أكثر من طاقتها الاستيعابية أربع مرات . إلا أن شولتس أصر على ضرورة الالتفات لدعوات ايطاليا المنادية بتقاسم عبء المهاجرين على نحو أكبر بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي. وقال: " وجود 15 ألف لاجئ على جزيرة مثل لامبيدوزا، يعد كارثة للجزيرة. أما توزيع 15 ألف لاجئ بين 507 ملايين أوروبي في 28 دولة عضو أمر ملائم ، هذه هي الأبعاد التي يجب أن نناقش القضية على أساسها". وأضاف شولتس إنه يتعين على الأقل تقديم " الحماية المؤقتة " للأفراد الذين يفرون من الحروب الأهلية و الكوارث البيئية أو الفقر وتهيئة الوسائل الكفيلة بوصولهم إلى أوروبا بشكل قانوني بدون المجازفة بحياتهم بينهما يدفعون آلاف الدولارات لمهربي البشر.

ص ش/ ع ج م (رويترز، د ب أ)

مختارات