استمرار حظر حملة سلفية لتوزيع المصحف في ألمانيا | أخبار | DW | 19.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

استمرار حظر حملة سلفية لتوزيع المصحف في ألمانيا

قررت المحكمة الإدارية العليا بألمانيا استمرار حظر حملة "اقرأ" لتوزيع المصحف التي تشرف عليها منظمة "الدين الحق" السلفية، وذلك بعد سحب أصحاب الدعوى لدعوتهم المقدمة ضد حضرها، بعد دقائق من بدء جلسة الاستماع.

سحب أصحاب الدعوى المقدمة للمحكمة الإدارية العليا بألمانيا دعوتهم ضد حظر حملة "اقرأ" لتوزيع نسخ القرآن الكريم. وسوف تبقى الحملة بذلك محظورة. وقال أوفه-ديتمار برليت، رئيس المحكمة في لايبتسيغ، إنه سيتم بذلك وقف القضية وسوف يسري أمر الحظر الذي أصدرته وزارة الداخلية الاتحادية ضد جماعة "الدين الحق" التي تقف وراء الحملة.

يشار إلى أن سحب الدعوى كان له سمات غير معتادة، فقد وصل فاكس اليوم الثلاثاء في تمام الساعة 10:08 صباحا (بالتوقيت المحلي) -أي بعد ثمان دقائق من بدء جلسة الاستماع- يعلن فيه محام التراجع عن الدعوى، بحسب القاضي. وأشار برليت إلى أنه لا يمكنه تذكر معايشة مثل هذا الحدث ذات يوم في المحكمة الإدارية العليا. يشار إلى أنه سيتعين على أصحاب الدعوى تحمل تكاليف إجراءات القضية.

وحملة "اقرأ" لتوزيع القرآن الكريم داخل مدن ألمانية كانت أكبر وأغلى حملة ترويجية لسلفيين في ألمانيا. وكانت تقف خلفها منظمة "الدين الحق" التي تم تأسيسها في عام 2005. ويعد الداعية السلفي "أبو ناجي" هو صاحب فكرة هذه الحملة. يذكر أن وزارة الداخلية الألمانية قررت حظر المنظمة في عام 2016، مبررة ذلك بأن المنظمة تروج لمفهوم متطرف للشريعة يتنافى مع القانون الأساسي بألمانيا.

ز.أ.ب/ع.ش (د ب أ)

مختارات