1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

استمرار المعارك على أطراف دمشق وأنباء عن مقتل العشرات

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن اشتباكات عنيفة تتواصل في عدة محاور بحي جوبر وأطراف حي القابون بأطراف العاصمة دمشق، بين الفصائل الإسلامية من جانب، والقوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جانب آخر.

وأوضح المرصد اليوم (الاثنين 20 مارس / آذار 2017) أن القوات الحكومية تواصل هجومها المعاكس لاستعادة النقاط التي تقدمت إليها الفصائل يوم أمس في هجومها الذي بدأته فجر أمس الأحد على منطقة كراجات العباسيين والمنطقة الصناعية الفاصلة بين مناطق سيطرة الفصائل في حي جوبر ومناطق سيطرتها في حي القابون بالأطراف الشرقية للعاصمة.

وأشار المرصد إلى أن الساعات الأربع والعشرين الماضية شهدت مقتل نحو 50 من الجانبين. وأوضح أن الاشتباكات الأعنف تدور بين الطرفين في محاور المنطقة الصناعية ومعملي كراش وسيرونكس ومحاور أخرى بالمنطقة، بالتزامن مع تنفيذ الطائرات الحربية أكثر من عشر غارات على مناطق في حي جوبر بالإضافة للقصف الصاروخي المكثف على محاور القتال.

في سياق متصل، صرح دبلوماسي روسي بأن مبنى تابعا للسفارة الروسية في دمشق تعرض لأضرار أثناء المواجهات التي وقعت في دمشق يوم أمس. ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عن سفير روسيا الاتحادية لدى دمشق، ألكسندر كينشاك، القول :"هناك بيت لا نستخدمه مؤقتا، ليس بعيدا عن مركز مواجهات الأمس، تحطم هناك زجاج الشبابيك كما قيل لي بسبب الانفجار، لكن أحدا لا يعيش هناك الآن سوى الحارس".

من جهة أخرى، أكد ميخائيل بوجدانوف نائب وزير الخارجية الروسي اليوم أن الوزارة استدعت السفير الإسرائيلي في موسكو. ونقلت وسائل إعلام روسية عنه القول إنه تم استدعاؤه لسؤاله بشأن الغارات الجوية التي شنتها إسرائيل على أهداف قرب تدمر في سوريا الجمعة الماضية. وكانت تقارير إسرائيلية أشارت أمس الأول السبت إلى استدعاء السفير جاري كورين. وقال بوجدانوف إن "موسكو ترغب في أن يكون خط الاتصال مع الجيش الإسرائيلي أكثر كفاءة بهدف تجنب حدوث سوء فهم".

 

ح.ز/ ه.د (رويترز/ د.ب.أ)

 

مختارات