1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

استمرار المعارك بالرمادي و"داعش" يدعو السنة لعدم إلقاء السلاح

دعا تنظيم "داعش" سنة العراق إلى عدم إلقاء السلاح، بينما استمرت المعارك في الرمادي بين مقاتلي هذا التنظيم الإرهابي من جهة، والقوات العراقية وأبناء العشائر من جهة أخرى. كما قتل مسلحون مجهولون سبعة رجال شرطة في سامراء.

مشاهدة الفيديو 01:33

معارك طاحنة في الرمادي واستعداد لشن هجوم حاسم على الفلوجة

دعا تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" المعروف اختصارا باسم "داعش" سنة العراق الذين يقاتلون القوات الحكومية إلى عدم إلقاء السلاح، في إشارة إلى الأحداث الجارية في محافظة الأنبار. وقال المتحدث باسم التنظيم ويدعى الشيخ أبو محمد العدناني في تسجيل صوتي نشر على مواقع تعني بأخبار الجماعات الجهادية مساء "يا أهل السنة لقد حملتم السلاح مكرهين (...) فإياكم أن تضعوا السلاح ....". كما دعا العدناني السياسيين السنة إلى الانسحاب من العملية السياسية، والجنود وعناصر الشرطة وقوات الصحوة إلى تسليم أسلحتهم لمقاتلي هذا التنظيم، متوعدا هؤلاء بالقتال إذا لم يقدموا على ذلك.

في غضون ذلك قالت الشرطة العراقية إن سبعة من عناصرها قتلوا مساء اليوم الثلاثاء(السابع من كانون الثاني/ يناير 2014) في هجوم شنه مسلحون على دورية للشرطة العراقية في سامراء/ 112 كيلومترا شمالي بغداد/. وذكرت مصادر أمنية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن "مسلحين هاجموا مساء اليوم دورية للشرطة العراقية غربي مدينة سامراء مما تسبب بمقتل 7 من عناصر الشرطة ثم لاذوا بالفرار".

من جهة أخرى، فرضت السلطات الأمنية في مدينتي تكريت /160 كيلومتر شمال غرب بغداد/ وبيجي بمحافظة صلاح الدين إجراءات حظر التجوال ابتداء من مساء اليوم وحتى الساعة الثامنة من صباح الغد تحسبا لوقوع هجمات مسلحة".

كما شهدت مدينة الرمادي،عاصمة محافظة الأنبار، اشتباكات جديدة اليوم بين رجال القبائل ومقاتلي تنظيم القاعدة الذين حاولوا دخول المدينة، وفق ما نقلت وسائل إعلام محلية. وقال مسؤول بالشرطة لموقع "السومرية نيوز" الإخباري إن السكان فجروا جسرا في شرق الرمادي لمنع الميليشيات من دخول المدينة . وقتل ثمانية أعضاء على الأقل من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وبلاد الشام في عدة أجزاء من الرمادي، وفقا للسومرية .

Aufständische in Falludscha 05.01.2014

مسلحون من رجال العشائر في الفلوجة

وأفادت تقارير إخبارية عراقية أن مروحيات للجيش العراقي قصفت بعد ظهر اليوم الثلاثاء مناطق تقع الى الشمال من مدينة الفلوجة ، حيث ذكر تليفزيون "الفلوجة" في تغطية خاصة أن مروحيات للجيش العراقي قصفت بعد ظهر اليوم "مناطق سكنية تقع في منطقة إبراهيم بن علي والكرمة شمالي الفلوجة أعقبها اشتباكات مسلحة بين ثوار العشائر والقوات الحكومية وقصف عشوائي على منازل المدنيين".

و كان مصدر في شرطة الأنبار العراقية أفاد في وقت سابق اليوم أن طائرة تابعة للجيش العراقي قصفت آلية عسكرية تحمل أسلحة ثقيلة في الرمادي. وقال المصدر، في حديث لشبكة "السومرية نيوز" إن "إحدى الطائرات التابعة لطيران الجيش العراقي تمكنت من تدمير آلية عسكرية محملة بأسلحة ثقيلة في الرمادي بعد توجيهها ضربة مباشرة وتدمير الهدف بدقة متناهية".

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "الأسلحة كانت بطريقها لعناصر تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش". وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قد حث سكان الفلوجة أمس الاثنين على طرد مسلحي القاعدة قبل قيام قوات الأمن التي تحاصر المدينة باقتحامها.

وفي بغداد قتل مسلحون مجهولون مساء اليوم الثلاثاء سبع نساء وخمسة رجال في شقة تستخدم للبغاء في وسط بغداد، بحسب ما أفادت مصادر مسؤولة في الشرطة العراقية لوكالة فرانس برس. وأوضح مصدر في وزارة الداخلية وعقيد في الشرطة أن الشقة تقع في منطقة زيونة في وسط العاصمة، في المنطقة ذاتها حيث قتل في أيار/ مايو الماضي سبع نساء أيضا وخمسة رجال في شقة تستخدم للغرض نفسه.

ح.ع.ح/ أ.ح (أ.ف.ب/د.أ.ب)

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع