1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

استقالة رئيس وزراء كوريا الجنوبية بسبب غرق العبارة

تقدم رئيس الوزراء الكوري الجنوبي تشونغ هونغ- وون الأحد باستقالته متحملا المسؤولية عن حاادث غرق العبارة "سيوال" الذي خلف ما يقرب من 300 شخص ما بين قتيل ومفقود. وتقدم تشونغ بالتعازي لضحايا الحادث وتقدم باعتذاره لأسرهم.

قدم رئيس وزراء كوريا الجنوبية تشونغ هونغ- وون استقالته اليوم الأحد (27 نيسان/ أبريل 2014) على خلفية غرق عبارة ركاب في 16 نيسان/ أبريل الجاري في حادث خلف أكثر من 300 قتيل ومفقود. وقال رئيس الوزراء المستقيل "أقدم اعتذاري لأنني لم أتمكن من منع وقوع هذا الحادث ولم أتمكن من التعامل بالشكل الصحيح مع نتاائجه".

وذكرت وكالة أنباء "يونهاب" الكورية الجنوبية أن رئيس الوزراء تشونغ تقدم باستقالته إلى الرئيسة بارك كون هيه في اليوم الحادي عشر من وقوع حاادث غرق العبارة في مؤتمر صحفي عاجل عقده قبل ظهر اليوم الأحد. ولم يعرف بعد ما إذا كانت الرئيسة بارك قبلت الاستقالة أم لا.

وأضاف "شعرت، انني كرئيس للوزراء، يتعين علي أن أتحمل المسؤولية وأن أستقيل". وتابع "أردت أن أستقيل قبل الآن ولكن الأولوية كانت لإدارة الوضع وارتأيت أن المسؤولية تقتضي أن أقدم المساعدة قبل أن أرحل. ولكني قررت الاستقالة الآن كي لا أكون عبئاً على الحكومة".

وتعرضت الحكومة الكورية الجنوبية كما سائر الإدارات العامة التي تعاملت مع الكارثة، لانتقادات شديدة بسبب طريقة تصرفها إزاء الكارثة وإدارتها لعمليات الإنقاذ.

وبلغ عدد الأشخاص الذين تأكدت وفاتهم في حادث غرق السفينة 187 شخصاً، بحسب حصيلة رسمية نشرت السبت، في حين لا يزال 115 آخرون في عداد المفقودين، وهم محتجزون داخل حطام العبارة سيوول التي غرقت في 16 نيسان/ أبريل وعلى متنها 476 شخصاً بينهم 352 تلميذاً في المرحلة الثانوية كانوا في رحلة مدرسية.

ع.غ/ ح.ع.ح (آ ف ب، د ب أ، رويترز)