1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

استقالة رئيس الوزراء الإيطالي ليتا

قدم رئيس الحكومة الإيطالي إنريكو ليتا استقالة "لا رجوع عنها" إلى الرئيس الإيطالي الذي قبلها، حسب ما أعلنت الرئاسة الإيطالية. يأتي ذلك عقب سحب الحزب الديمقراطي، الذي ينتمي له ليتا، دعمه للحكومة الائتلافية.

أعلن مكتب الرئيس الإيطالي جورجيو نابوليتانو الجمعة (14 فبراير/ شباط 2014) استقالة رئيس الوزراء إنريكو ليتا رسمياً من منصبه. جاء الإعلان عقب لقاء ليتا مع الرئيس نابوليتانو سلمه خلاله استقالته. وكان ليتا قد وصل إلى القصر الرئاسي قبل ساعات قليلة من الموعد الذي كان قد تم الإعلان عنه سابقاً، بعد ترأسه اجتماع وداع لمجلس الوزراء.

يذكر أن ليتا أعلن أمس الخميس اعتزامه تقديم استقالته بعدما دفعه إلى الاستقالة منافسه في الحزب الديمقراطي، رئيس بلدية فلورنسا الشاب ماتيو رنزي، الذي يفترض أن يخلفه في رئاسة التحالف نفسه غير المسبوق بين اليمين واليسار الذي تشكل قبل أقل من سنة.

ويتزامن رحيل ليتا مع أنباء اقتصادية جيدة تشير إلى خروج من الانكماش كان منتظراً جداً بعد سنتين من تراجع متواصل لإجمالي الناتج الداخلي. وقد بلغت نسبة النمو واحداً في المئة خلال الربع الأخير.

ودعا رنزي، البالغ من العمر 39 عاماً والذي ترأس الجمعة بمناسبة عيد الحب احتفالاً في مقر بلدية فلورنسا للأزواج الذين يحتفلون بعيد زواجهم الخمسين، من الحضور أن "يتمنوا له حظاً سعيداً"، مضيفاً: "نحن بحاجة إلى ذلك، خصوصاً في مثل هذه اللحظات". وفي حال توليه رئاسة الوزراء، سيصبح رنزي أصغر رئيس حكومة في أوروبا.

ف.ي/ ي.أ (د.ب.ا، رويترز، أ.ف.ب)

مختارات