1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

استقالة رئيس الحزب المسيحي الاجتماعي في ألمانيا وترشح نائبه

أعلن نائب رئيس الحزب المسيحي الاجتماعي هورست زيهوفر ترشحه لرئاسة الحزب خلفا لارفن هوبر الذي أعلن استقالته بعد الهزيمة التاريخية التي مني بها الحزب. زيهوفر أوضح أنه سيعمل بأقصى سرعة من أجل استعادة ثقة الناخبين.

default

هورست زيهوفر وزير الزراعة الاتحادي ونائب الحزب المسيحي الاجتماعي

أعلن وزير الزراعة الالماني هورست زيهوفر اليوم الثلاثاء (30 سبتمبر/ايلول) رسميا عزمه الترشح لرئاسة الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري خلفا لارفين هوبر الذي أعلن استقالته في وقت سابق من اليوم عقب الهزيمة المدوية التي مني بها الحزب في انتخابات ولاية بافاريا أمس الاول الاحد.

وقال زيهوفر اليوم في برلين عقب جلسة خاصة للمجموعة البرلمانية المحلية للحزب المسيحي الاجتماعي البافاري إنه سيعمل بأقصى سرعة ممكنة من أجل "استعادة ثقة المواطنين" بهدف الحفاظ على قصة نجاح وأسطورة الحزب المسيحي الاجتماعي التي امتدت قرابة خمسة عقود. وأضاف وزير الزراعة الذي يشغل منصب نائب رئيس الحزب المسيحي الاجتماعي إنه سيوضح أن "رسالة الناخبين" وصلت إلى الحزب.

استقالة رئيس الحزب

Deutschland Bayern CSU Erwin Huber tritt zurück

ارفن هوبر يعلن استقالته عن رئاسة الحزب المسيحي الاجتماعي

تأتي تصريحات زيهوفر بعد اعلان إرفين هوبر رئيس الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري استقالته من رئاسة الحزب وذلك بعد يومين من الهزيمة المدوية التي مني بها الحزب في انتخابات ولاية بافاريا أمس الأول الأحد. وقال هوبر (62 عاما) اليوم الثلاثاء في مدينة ميونيخ عاصمة الولاية إنه سيتخلى عن منصبه خلال الاجتماع الطارئ للحزب المقرر عقده في الخامس والعشرين من تشرين أول/أكتوبر المقبل. وأكد السياسي الألماني أنه سيواصل حتى هذا التاريخ القيام بمهامه كما شدد على عزمه مواصلة العمل لصالح ولاية بافاريا والحزب المسيحي الاجتماعي البافاري. وكان هوبر قد تولى رئاسة الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري قبل أقل من عام.

هزيمة تاريخية

Bayerns Ministerpräsident Günther Beckstein nach Verlust der absuluten Mehrheit der CSU

جونتر بيكشتاين ينفي عزمه الاستقالة من منصبه

وكان الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري قد حصل في الانتخابات الأخيرة على 43.4 بالمائة فقط من الأصوات، في أسوأ نتيجة يحققها منذ نصف قرن. وبعد أن حكم الحزب بافاريا منفردا لأكثر من 40 عاما سيتعين عليه السعي لتشكيل ائتلاف مع أحد الأحزاب الصغيرة لكي يحتفظ بالسلطة في الولاية.

والتقت قيادات الحزب أمس الاثنين في ميونيخ لبحث تداعيات هذه النتيجة السيئة للحزب في الانتخابات وأعلنوا عن عقد مؤتمر استثنائي للحزب في 25 تشرين أول/أكتوبر. المعروف أن الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري هو الشقيق الأصغر للحزب المسيحي الديمقراطي الذي تتزعمه المستشارة أنجيلا ميركل. ويشكل الحزبان سويا ما يعرف بالتحالف المسيحي الديمقراطي.

مختارات