1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

استقالة رئيس أركان الجيش الليبي إثر مواجهات دامية في بنغازي

قدم رئيس الأركان الليبي يوسف المنقوش استقالته للمؤتمر الوطني العام الذي قبلها بدوره. جاء ذلك غداة اشتباكات بين ميليشيات من كتيبة ثوار سابقين ومتظاهرين أسفرت عن سقوط أكثر من عشرات القتلى والجرحى.

قالت مصادر رسمية إن رئيس الأركان الليبي يوسف المنقوش استقال اليوم الأحد (التاسع من يونيو/حزيران) بعد اشتباكات بين محتجين وميليشيا في مدينة بنغازي بشرقي البلاد أمس االسبت. ونقلت وكالة رويترز عن مصدر من المؤتمر الوطني العام، الذي يتولى زمام الأمور في ليبيا حاليا، قوله "قدم المنقوش استقالته للمؤتمر الوطني الذي قبل الاستقالة"، فيما أكد مصدران آخران الاستقالة. وأكد عبد الله القماطي، عضو المؤتمر الوطني، لوكالة فرانس برس، أن "رئيس أركان الجيش قدم استقالته وقبلها المؤتمر"، موضحا أن المؤتمر، الذي هو أعلي سلطة في البلاد، كان يستعد للتصويت على إعفاء المنقوش.

Protesters run for cover during an attack on a Libyan militia, the Libya Shield brigade, headquarters in Benghazi, June 8, 2013. At least 11 people were killed and 35 wounded in clashes on Saturday between protesters and a Libyan militia operating with Defence Ministry approval in the eastern city of Benghazi, a doctor in the city said. Residents said dozens of protesters had demonstrated outside the headquarters of the Libya Shield brigade demanding the disbanding of militias who have yet to lay down their weapons nearly two years after the overthrow of long-time dictator Muammar Gaddafi. REUTERS/Esam Al-Fetori (LIBYA - Tags: POLITICS CIVIL UNREST) (eingestellt: qu)

شتباكات عنيفة شهدتها بنغازي السبت

وكان العشرات قد سقطوا بين قتيل وجريح أمس السبت في مدينة بنغازي بشرق ليبيا جراء اشتباكات بين عناصر كتيبة من الثوار السابقين يطلق عليها اسم "درع ليبيا" ومتظاهرين احتشدوا أمام الكتيبة للمطالبة بحلها وإخلاء المقر وتسليم أسلحتها، مطالبين بحل الميليشيا التي يتزايد الاستياء الشعبي من استمرار وجودها بعد حوالي عامين من الإطاحة بنظام القذافي. وذكرت وكالة الأنباء الليبية اليوم الأحد أن ما لا يقل عن 31 شخصا قتلوا وأصيب أكثر من 100 بجروح في تلك المواجهات.

وأوضحت وكالة الأنباء الليبية (وال) أن رئيس الأركان أمر بتسليم مقر درع ليبيا القوة (1) إلى القوات الخاصة "الصاعقة " ومقر درع ليبيا القوة (2) إلى كتيبة المشاة البحرية ومقر درع ليبيا القوة (7) إلى قوات الدفاع الجوي ومقر درع ليبيا القوة (10) إلى الكتيبة (404) الجوي. وقال متحدث باسم الجيش الليبي اإن الجيش سيسيطر على قواعد الميليشيات، لكن لم يتضح على الفور متى سيسيطر الجيش على القواعد وما إذا كانت كتائب "درع ليبيا"، التي تقول إنها تعمل بموافقة رسمية، ستتعاون.

وتصاعد الغضب الشعبي من الميليشيات في بنغازي في سبتمبر/ أيلول الماضي بعد مقتل السفير الأمريكي وثلاثة أمريكيين آخرين في هجوم على القنصلية الأمريكية بالمدينة.

ع.ج.م/ع.ج (رويترز/ أ ف ب، دب أ)