1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

استعدادا لمونديال روسيا.. أوليفر كان يدرب حراس مرمى السعودية

سيشارك المنتخب السعودي لخامس مرة في تاريخه في نهائيات كأس العالم. وفيما عدا المشاركة الأولى، التي تألق فيها، تلقت شباكه عددا كبيرا من الأهداف في المرات التالية. ولتجنب تكرار ذلك سيستعين الآن بخبرات الألماني أوليفر كان.

بعد غياب عن نهائيات كأس العالم منذ مونديال ألمانيا 2006 عاد المنتخب السعودي لكرة القدم وصعد لمونديال روسيا 2018، بقيادة المدرب الأرجنتيني إدغاردو باوزا ويحتل فريق "الأخضر" السعودي المرتبة 63 في العالم حسب ترتيب الفيفا حاليا.

ويسعى الأخضر للاستعداد جيدا لتلك البطولة، واتفق الآن مع الأسطورة الألماني أوليفر كان لتدريب حراس مرماه، عبر شركة يملكها حارس مرمى المنتخب الألماني السابق اسمها "غولبلاي" (Goalpay).

وقال أوليفر كان (48 عاما) اليوم الخميس (التاسع من نوفمبر/ تشرين الثاني) حسبما نقلت وكالة الأنباء الرياضية (س ي د): "مهمتي هي توجيه العملية (عملية تدريب الحراس) وأن أوصل إليهم خبراتي".

Fußball WM qualifiziert Nationalmanschaft Saudi-Arabien (Imago/Kyodo News)

منتخب السعودية تأهل للمرة الخامسة للمونديال بعد غيابه منذ مونديال ألمانيا 2006

وعلاوة على ذلك سيضطلع أوليفر كان أيضا بمهمة تدريب وتكوين حراس المرمى الناشئين وكذلك مدربي حراس المرمى. وستقام هناك لأول مرة في العالم "أكاديمية أوليفر كان لحراسة المرمى".

وتعد السعودية، بعد تايلاند، هي ثاني شركاء برنامج أوليفر كان لتدريب حراس المرمى. وقال الحارس العملاق: "يتزايد عدد الدول التي تدرك مدى أهمية القيام بتدريب وتكوين شامل لحراس المرمى والاستفادة مما لدينا من معارف"، بهذا الشأن.

وكان المنتخب السعودي قد سجل مفاجأة كبرى في ظهوره في المونديال لأول مرة عام 1994 بالولايات المتحدة، وعبر للدور الثاني في البطولة. لكنه لم يكن موفقا بنفس القدر في مونديال 1998 بفرنسا، و2002 بكوريا واليابان و2006 بألمانيا.

Miroslav Klose Tor gegen Saudi Arabien WM 2002 (picture-alliance/dpa)

كلوزه يسجل في شباك الدعيع في مونديال 2002 في المباراة الشهيرة التي انتهت بفوز ألمانيا 8-صفر

وتلقت شباكه في مونديال 2002 واحدة من أكبر الهزائم في تاريخ المونديال حيث خسر بنتيجة صفر- 8 أمام منتخب ألمانيا بقيادة أوليفر كان. وفي المرات الأربع التي شارك فيها في المونديال لعب المنتخب السعودي 13 مباراة تلقت شباكه فيها 32 هدفا، ولذلك تقول وكالة (س ي د) إنه ينتظر الحارس العملاق السابق "عمل كثير"، في مهمته مع السعودية.

صلاح شرارة

مختارات