1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

استعدادات هائلة في برلين لإنجاح بطولة العالم لألعاب القوى

تنطلق اليوم السبت فعاليات بطولة العالم الثانية عشرة في ألعاب القوى في العاصمة الألمانية. مدينة برلين بذلت كل الجهود لتوفير أفضل الأجواء للرياضيين المشاركين من مائتي دولة والذين يتطلعون إلى تحقيق إنجازات قياسية.

default

شعار بطولة العالم الثانية عشرة لألعاب القوى التي تستضيفها العاصمة الألمانية برلين

تبدأ اليوم السبت 15 أغسطس/آب فعاليات بطولة العالم الثانية عشرة في ألعاب القوى في برلين، وتعد هذه المرة الثانية التي تستضيف فيها مدينة ألمانية بطولة العالم لألعاب القوى، وذلك بعد استضافة مدينة شتوتجارت لها عام 1993. ويشارك في البطولة في نسختها الثانية عشرة أكثر من ألفي رياضي ورياضية من مائتي دولة في تنافس على إحراز مائة وثمانية وثلاثين ميدالية في منافسات الجري والرمي والوثب.

المسؤولون في برلين يأملون في منافسات مثيرة

Leichtathletik WM 2009 in Berlin Logo

المسؤولون في برلين ينجزون استعدادات هائلة لنحاح فعاليات ابطولة العالم لألعاب القوى هناك

وقد أصبحت برلين في أوج استعداداتها لاستضافة هذه البطولة التي تعد من أكبر البطولات الرياضية. وقال رئيس حكومة ولاية برلين، كلاوس فوفيرايت: "لقد بذلنا كل الجهود لتوفير أفضل الأجواء للبطولة، ونأمل في مشاهدة منافسات مثيرة، وإنجازات رائعة، كما نأمل أن يفوز رياضيو ألمانيا بالكثير من الميداليات". من جانبه قال رئيس الاتحاد الألماني لألعاب القوى، كليمينس بروكوب، إن برلين ستكون مضيفة رائعة لرياضي البطولة ومشاهديها.

وتشهد البطولة وجماهيرها 47 مسابقة تقام معظمها على الاستاد الأولمبي في برلين. غير أن سباقات المشي والماراثون ستبدأ في وسط المدينة وتصل إلى بوابة براندينبورغ، ليمثل ذلك المرة الأولى في تاريخ البطولة التي لا تبدأ أو تنتهي فيها سباقات المشي والماراثون بالاستاد، إذ يسعى المنظمون للبطولة إلى أن تصل المنافسات إلى الجميع.

أجواء رائعة لجذب الجماهير إلى فعاليات البطولة

كما قامت المدينة بتجهيز ما أطلقت عليه "استاد الثقافة"، وهو مكان كبير بالقرب من بوابة براندينبورغ في برلين معد لتجمع المشجعين ومجهز لإقامة حفلات موسيقية. من المتوقع ألا تحظى بطولة العالم لألعاب القوى في برلين بنفس عدد المشاهدين ونفس حمى التشجيع، التي شهدتها بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2006 في ألمانيا، غير أن المسؤولين في برلين بذلوا الكثير من الجهود لتعريف الجماهير بنجوم بطولة ألعاب القوى مثل العداء الجامايكي أوساين بولت، والعداء الإثيوبي كينينيسا بيكلي، وونجمة القفز العالي الألمانية أريانه فريدريش، ونجمة القفز بالزانة الروسية ييلينا إيسينباييفا. لذلك فهم يتوقعون إقبالاً جماهيرياً كبيراً على المسابقات.

وشاركت حكومة ولاية برلين بعشرين مليون يورو في الميزانية الإجمالية للبطولة، والتي تبلغ أربعة وأربعين مليون يورو. ويأتي باقي الميزانية من عقود الرعاية ومبيعات تذاكر مشاهدة البطولة، التي بلغ عدد ما بيع منها إلى ألآن أكثر من ثلاثمائة ألف من أصل خمسمائة ألف تذكرة.

آمال في أن تشهد البطولة إنجازات مشرفة

Hochspringerin Ariane Friedrich in Turin

نجمة القفز العالي الألمانية أريانه فريدريش تتطلع إلى تحقيق إنجازات جديدة في بطولة ألعاب القوى في برلين

وستكون بطولة ألعاب القوى في برلين فرصة رائعة للعديد من الرياضيين لتأكيد إنجازاتهم الباهرة التي حققوها في دورة الألعاب الأولمبية في بكين العام الماضي، فيما سيحاول البعض الآخر منهم تعويض إخفاقاته في هذه الدورة. وأكد الاتحاد الدولي لألعاب القوى أن هدفه في بطولة برلين هو محاربة من يتعاطون المنشطات لسرقة الألقاب والميداليات من باقي الرياضيين والرياضيات. وأوضح رئيس الاتحاد الدولي، السنغالي لامين دياك، أنه سيتم القيام بفحوصات كثيرة، مشيرا إلى أن العينات سيتم فحصها في مختبرين في ألمانيا وتحديدا في مدينتي درسدن وكولونيا.

وفي سعيه لمكافحة آفة المنشطات في رياضة ألعاب القوى التي تعتبر أم الألعاب، جدد الاتحاد الدولي لألعاب القوى مطالبته الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات بالمصادقة بالإجماع على توصية تطالب بفرض عقوبة الإيقاف بحق من يتعاطي المنشطات تصل إلى أربعة أعوام.

(م.ح/د.ب.أ)

مراجعة: سمر كرم

مختارات