استطلاع ـ ثلث الألمان يخشون تنامي الإرهاب في أوروبا بعد انهيار ″داعش″ | أخبار | DW | 29.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

استطلاع ـ ثلث الألمان يخشون تنامي الإرهاب في أوروبا بعد انهيار "داعش"

عقب فقدان تنظيم "الدولة الإسلامية" السيطرة على مناطق واسعة في العراق وسوريا، يتوقع ثلث الألمان، في استطلاع جديد، مزيدا من الهجمات الإرهابية في أوروبا.

أظهر استطلاع جديد أجراه معهد "يوغوف" لقياس مؤشرات الرأي بتكليف من وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن 34% من الألمان يتوقعون تزايد خطر الإرهاب في أوروبا العام المقبل. وفي المقابل، يتوقع 6% فقط، من الذين شملهم الاستطلاع، أن يتراجع خطر الإرهاب في أوروبا عام 2018، بينما رأى 46% من الألمان أن التهديد الذي يشكله تنظيم "داعش" سيظل كما هو.

وتجدر الإشارة إلى أنه تم استعادة السيطرة تقريبا على كافة المناطق، التي استولى عليها التنظيم الإرهابي في سوريا والعراق خلال هذا العام. وسافر خلال الأعوام الماضية أكثر من 950 إسلامياً من ألمانيا إلى سوريا والعراق للانضمام إلى "داعش"، ولقي بعضهم حتفهم في مناطق القتال هناك، بينما عاد ثلثهم مجدداً إلى ألمانيا.

وتخشى الشرطة وأجهزة الاستخبارات الألمانية الآن من عودة باقي "الجهاديين" وشنهم هجمات في ألمانيا. وبحسب تقديرات السلطات، ارتفع عدد الإسلاميين الخطيرين أمنياً، الذين لا تستبعد سلطات الأمن قيامهم بهجمات إرهابية في ألمانيا، إلى نحو غير مسبوق، حيث بلغ حالياً نحو 700 إسلامي. وشمل الاستطلاع الذي أجري خلال الفترة من 19 حتى 21 كانون الأول/ ديسمبر الجاري 2036 ألمانيا.

ح.ز/ ص.ش (د.ب.أ)

 

مختارات