1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

استطلاع: غالبية الإسرائيليين مع قيام دولة فلسطينية

ذكر تقرير إخباري أن رئيس الوزراء الإسرائيلي "يتردد" في تنفيذ خطط استيطان بمنطقة "إي 1" في الضفة الغربية. فيما أظهر استطلاع للرأي موافقة غالبية الإسرائيليين على إقامة دولة فلسطينية، لكنهم منقسمين إزاء سياسة الاستيطان.

ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت " الإسرائيلية في موقعها الالكتروني اليوم الجمعة (04 ديسمبر/كانون الثاني) أنه بعد إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو دعمه لخطط الاستيطان المثيرة للجدل في منطقة "إي 1" بالضفة الغربية الشهر الماضي، يبدو أنه يتردد في تنفيذها. وقالت الصحيفة، وفقا لما نقلته عنها وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إن تغييرات عديدة طرأت على خطط البناء المثيرة للجدل منذ التصريح الذي أدلى به نتنياهو.

ووافق وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك على الخطط، ولكن مكتب رئيس الوزراء أصدر أمرا بعدم تقديمها للجنة التخطيط والبناء آنذاك. ولم ينف مكتب نتنياهو تأجيل تنفيذ الخطط ولكنه قال: "لم يطرأ أي تغيير على القرار الخاص بمواصلة الترويج للخطة إي 1".

ويبلغ عدد الوحدات السكنية، التي تمت الموافقة على بنائها في المنطقة، ثلاثة آلاف. وكانت خطط البناء قد أثارت عاصفة من الاحتجاج الدولي بعدما قرر نتنياهو الترويج لها، ردا على موافقة الأمم المتحدة على ترقية وضع فلسطين إلى "دولة مراقب غير عضو" في المنظمة الدولية.

غالبية الإسرائيليين مع إقامة دولة فلسطينية

من ناحية أخرى، أفاد استطلاع للرأي نشر الجمعة بأن غالبية الإسرائيليين توافق على إقامة دولة فلسطينية، لكنها لا تعتقد أنه سيكون هناك اتفاق سلام. ولا تعتبر الرئيس الفلسطيني محمود عباس "شريكا للسلام".

وردا على سؤال "هل تؤيد أم تعارض فكرة دولتين لشعبين؛ أي إقامة دولة فلسطينية مستقلة بجانب دولة إسرائيل؟"، أجاب 53.5 في المائة من المستطلعين أنهم يدعمون هذا الاقتراح، بينما يرفضه 38 في المائة منهم، وبقي الآخرون دون رأي. لكن 54.3 في المائة من الإسرائيليين يرون أنه ليس من الممكن التوصل إلى اتفاق سلام مع الفلسطينيين، مقابل 40.6 في المائة يعتقدون بإمكانية ذلك.

وردا على سؤال حول مواصلة البناء في مستوطنات الضفة الغربية المحتلة، يبدو الإسرائيليون منقسمين بالتساوي تقريبا حيث يوافق 43.4 في المائة على ذلك، مقابل 43.5 في المائة يفضلون تجميد الاستيطان. وبالنسبة للقدس الشرقية المحتلة، هناك أغلبية تؤيد مواصلة البناء في الأحياء الاستيطانية.

ونشرت صحيفة "إسرائيل هايوم" المجانية والمقربة من رئيس الوزراء نتنياهو الاستطلاع الذي شمل عينة تمثيلية من 820 شخصا يمثلون السكان الإسرائيليين.

ع.ج.م/ش.ع (د.ب.أ، أ.ف.ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة