1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

استطلاع: غالبية الألمان تعارض تزويد المعارضة السورية بالسلاح

أبدى نحو ثمانية من كل عشرة ألمان رفضهم لقيام الغرب بتزويد قوات المعارضة السورية بالسلاح، وفقاً لأحدث استطلاعات الرأي التي أجريت في ألمانيا. يأتي ذلك عقب رفع الاتحاد الأوروبي رسمياً حظر توريد الأسلحة إلى سوريا.

ذكرت مجلة "فوكوس" الألمانية في عددها الذي سيصدر بعد غد الاثنين (الثالث من يونيو/ حزيران 2013) أن الاستطلاع الذي أجراه معهد "إمنيد" الألماني لقياس الرأي أظهر أن 78 في المئة من الألمان يرفضون تزويد المعارضة السورية بالسلاح. تجدر الإشارة إلى أن بريطانيا وفرنسا تضغطان داخل الاتحاد الأوروبي من أجل السماح لدول الاتحاد بإمداد المعارضة السورية بالسلاح، فيما كان الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد وعد بتسليح المعارضة السورية في حال ثبوت استخدام قوات الرئيس بشار الأسد لأسلحة كيماوية في الحرب الأهلية الدائرة في سوريا.

وتكررت ادعاءات في الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا تفيد بتجاوز الرئيس الأسد لهذا "الخط الأحمر"، كان آخرها ما ذكرته صحيفة "لوموند" الفرنسية الكبرى استناداً إلى مراسلين تابعين لها. في المقابل، ذكرت مجلة "فوكوس" الألمانية أن العلماء الأمريكيين لم يعثروا حتى الآن على أدلة تفيد باستخدام الأسلحة الكيماوية في سوريا.

ونقلت المجلة عن مجلة "بوليتين أوف أتوميك ساينتيستس" الأمريكية أو "نشرة علماء الذرة" قولها أن البحث الدولي لم يستطع أن يثبت في أي حالة استخدام الأسلحة الكيماوية، مثل غاز الخردل أو السارين أو في إكس.

ف.ي/ ي.أ (د ب ا)

مختارات

مواضيع ذات صلة