استطلاع: أكثر من نصف البريطانيين يريدون البقاء في الاتحاد الأوروبي | أخبار | DW | 17.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

استطلاع: أكثر من نصف البريطانيين يريدون البقاء في الاتحاد الأوروبي

استطلاع حديث للرأي في بريطانيا يُظهر أن أكثر من نصف البريطانيين مع بقاء بلادهم ضمن الاتحاد الأوروبي، فيما تراجعت نسبة المؤيديين لخروج البلاد من الاتحاد، بعد أن كانوا أغلبية في استفتاء 2016.

كشف استطلاع للرأي أن 51 في المئة من البريطانيين يريدون الآن البقاء في الاتحاد الأوروبي بينما يريد 41 في المئة مغادرة التكتل، وذلك عكس نتيجة استفتاء العام الماضي.

أجرت الاستطلاع مؤسسة (بي.إم.جي) لصالح صحيفة الاندبندنت، وشمل 1400 شخص ونشر على الموقع الإلكتروني للصحيفة.

وقال سبعة في المئة من المشاركين في الاستطلاع "لا أعرف" ردا على سؤال "هل يجب أن تبقى المملكة المتحدة عضوا في الاتحاد الأوروبي، أم تخرج من الاتحاد الأوروبي؟"

وفي استفتاء يونيو/حزيران 2016، بلغت نسبة المؤيدين لخروج بريطانيا 52% مقابل 48% لرافضي الخروج من التكتل الأوروبي. وكان زعماء الاتحاد الأوروبي قد أعطوا الضوء الأخضر يوم الجمعة الماضية لبدء المرحلة الثانية من محادثات العلاقات المستقبلية مع بريطانيا. وستركز هذه المرحلة على التجارة.

ف.ي/ع.ج.م (د ب ا، رويترز)

مختارات