استطلاع: أكثر من نصف الألمان يعارضون تقنين تعاطي القنب | عالم المنوعات | DW | 13.11.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

استطلاع: أكثر من نصف الألمان يعارضون تقنين تعاطي القنب

أعرب 63 في المائة من الألمان ممن شملهم استطلاع رأي حديث عن معارضتهم تقنين تعاطي نبات القنب المخدر، في مقابل 34 في المائة فقط ممن طالبوا بإمكانية شراء القنب. فيما يحظي هذا الموضوع باهتمام الفرقاء السياسيين الألمان أيضا.

Mexiko Global Marijuana March 2017 (Reuters/H. Romero)

صورة من الأرشيف.

خلص استطلاع رأي حديث أن حوالي 63 في المائة من الألمان يُعارضون تقنين تعاطي نبات القنب المخدر. فيما طالب 34 في المائة فقط ممن شملهم الاستطلاع بإتاحة إمكانية شراء القنب للبالغين للاستهلاك الشخصي كمادة للتدخين من محال متخصصة.

ويعتبر شراء أو حيازة القنب في ألمانيا أمرا محظورا، بيد أنه يُسمح للأطباء بوصف القنب كمسكن للآلام لبعض المرضى منذ مطلع العالم الحالي.

وفي سياق ذي صلة، يسعى الحزب الديمقراطي الحر وحزب الخضر إلى تقنين استهلاك القنب في إطار مفاوضات تشكيل ائتلاف حاكم مع التحالف المسيحي، الذي تنتمي إليه المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، والذي يُعارض تقنين تعاطي نبات القنب.

هذا وتعارض 70 في المائة من النساء بوجه عام و72 في المائة من النساء فوق 60 عاما و72 في المائة من أنصار كل من الحزب المسيحي الديمقراطي والحزب الاشتراكي الديمقراطي تقنين حيازة وشراء القنب. فيما بلغت نسبة المعارضين بين الرجال 56 في المائة.

من جهة أخرى، أيد تقنين تداول القنب 43 في المائة ممن هم دون 30 عاما، بالإضافة إلى أنصار حزب اليسار 55 في المائة، والخضر 46 في المائة، وحزب البديل من أجل ألمانيا 41 في المائة.

تجدر الإشارة إلى أن استطلاع الرأي الحديث أجراه معهد "فورسا" لقياس المؤشرات، حيث شمل ألف مواطن ألماني وأجري خلال الفترة بين (7و8 تشرين الثاني/نوفمبر 2017).

ر.م/ع.ج.م ( د ب أ)

مختارات