استضافة تركيا لأمم أوروبا في مهب حملة الانتخابات الألمانية | أخبار | DW | 20.09.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

استضافة تركيا لأمم أوروبا في مهب حملة الانتخابات الألمانية

زعيم حزب الخضر الألماني المنحدر من أصول تركية والمعروف بمواقفه المناوئة للرئيس التركي أردوغان، يحذر من اختيار تركيا بلداً منضماً لكأس أوروبا 2024، حتى لا تتحول الرياضة أداة لدى "الديكتاتوريين والمستبدين".

حذر زعيم الخضر الألماني جيم أوزدمير (معارضة) من منح تركيا حق استضافة بطولة كأس أوروبا لكرة القدم لعام 2024، مشيراً إلى وجود "خطر كبير من استغلال نظام أردوغان (لهذا الحدث) لأغراض سياسية".

وذكر السياسي الألماني في حوار مع مجلة "شبورتب يلد" الرياضية الألمانية اليوم الأربعاء (20 سبتمبر/ أيلول 2017)، أنه "قلق جداً من أن تقوم دولة تحتجز رعايا ألمان كرهائن وتضعهم في السجن، لسبب وحيد يكمن في أنهم يمارسون عملهم كصحفيين أو كناشطين في مجال حقوق الانسان"، بتنظيم تظاهرة رياضية، فـ"كرة القدم لا يجب أن تصبح أداة في يد ديكتاتوريين ومستبدين". وتأتي هذه التصريحات في أوج الحملة الانتخابية ياخذ ملف تركيا فيها حيزاً كبيراً بين المتنافسين.

ومن المنتظر أن يحدد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) في سبتمبر/ أيلول من العام القادم هوية البلد المنظم لكأس أوروبا 2024، مع العلم أن ألمانيا وتركيا مرشحتان لنيل شرف تنظيم البطولة.   

و.ب/ ع.غ (DW)

مختارات

مواضيع ذات صلة