1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

استئناف محادثات السلام بين الأطراف المتصارعة بجنوب السودان

توصل طرفا النزاع في جنوب السودان إلى اتفاق لإطلاق جولة جديدة ممن حادثات السلام، فيما طالب المتمردون بان تطلق الحكومة سراح أربعة من أنصار نائب رئيس جنوب السودان السابق مشار متهمين بالتخطيط لانقلاب.

قال وسطاء إن الأطراف المتصارعة في جنوب السودان اتفقت اليوم الثلاثاء (11 شباط / فبراير 2014) على إطلاق جولة جديدة من محادثات السلام بعد إعلان وقف لإطلاق النار هناك قبل ثلاثة أسابيع. وقال سيوم مسيفين رئيس فريق الوساطة التابع للهيئة الحكومية لتنمية دول شرق إفريقيا (إيجاد) التي تتوسط بين رئيس جنوب السودان سلفاكيرميارديت وزعيم المتمردين رياك مشار" يتعين أن نتحدث بوضوح لأن الشراكة والتضامن تتطلب محادثات نزيهة بدءا من الاعتراف بالأخطاء".

وتأتي هذه الأخبار بعد تأجيل مراسم افتتاح محادثات السلام في أديس أبابا بسبب طلب المتمردين بان تطلق الحكومة سراح أربعة من أنصار مشار متهمين بالتخطيط لانقلاب. ويطالب المتمردون أيضا بانسحاب قوات أوغندية تساند سلفاكير في النزاع المسلح الذي بدأ منذ شهرين.

وتحول صراع على السلطة إلى أعمال عنف في منتصف شهر كانون أول /ديسمبر الماضي عندما اندلعت اشتباكات بين المجموعتين العرقيتين الدينكا والنوير. لكن مسيفين قال إنه "ليس هناك أي شك في أن مشاكل جنوب السودان سياسية في الأساس "وليست عرقية . وقالت منظمة أطباء بلاد حدود أن الوضع الأمني يتدهور رغم وقف إطلاق النار مع فرار عدة آلاف بسبب أعمال العنف في الدولة الغنية بالنفط.

وقال ممثل المنظمة رفائيل جورجيو أن اللاجئين يقيمون "في ظل ظروف مروعة وعرضة للأمراض مثل الإسهال وسوء التغذية والهجمات". وأسفر النزاع عن مقتل عدة آلاف وتشريد أكثر من 800 ألف شخص.

ع.خ/ع.ج.م (د.ب/ا.ف.ب)

مختارات