1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

استئناف لم شمل العائلات التي مزقتها الحرب الكورية

في خطوة ستساهم في تخفيف التوتر في شبه الجزيرة الكورية، وافقت كوريا الشمالية على عرض من جارتها الجنوبية حول استئناف لم شمل الأسر المنفصلة بسبب الحرب الكورية بعد توقف دام ثلاث سنوات، على أن تبدأ العملية الشهر المقبل.

وافقت كوريا الشمالية اليوم الأحد (18 أغسطس/ آب 2013) على عرض كوريا الجنوبية استئناف عمليات لم شمل الأسر المنفصلة بسبب الحرب الكورية 1950- 1953. وكانت هذه العمليات قد توقفت منذ ثلاثة أعوام بسبب التوتر المخيم على شبه الجزيرة الكورية. وقالت وسائل الإعلام المحلية إن عمليات لم شمل الأسر سوف تتم خلال مهرجان شوسيوك للحصاد في 19 أيلول/ سبتمبر المقبل في منتجع جبل كومغانغ بعدما وافقت كوريا الشمالية على العرض الذي طرحته رئيسة كوريا الجنوبية بارك كون هيه.

وعرضت كوريا الشمالية عقد لقاء ثان أيضا عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة في 4 أكتوبر/ تشرين الأول ذكرى القمة بين الكوريتين عام 2007 بحسب ما ذكرت الوكالة. وسيلتقي مسؤولون من الصليب الأحمر من البلدين في 23 أغسطس/ آب كما اقترحت سيول لمناقشة التفاصيل. وتاتي هذه الخطوة استجابة لدعوة رئيسة كوريا الجنوبية بارك غوين- هيه الخميس الماضي بيونغ يانغ على الموافقة على عقد أول لقاء للعائلات منذ 2010.

ويأتي قبول كوريا الشمالية للعرض كأحدث خطوة في سلسلة من الخطوات اتخذتها الدولة الشيوعية لتخفيف حدة التوتر مع جارتها الجنوبية، التي شهدت علاقتها حلقات متواصلة من الاستفزازات من جانب كوريا الشمالية.

وكانت الكوريتان قد وافقتا الأسبوع الماضي على استئناف العمل في المجمع الصناعي المشترك الواقع على طول الحدود بينهما في كوريا الشمالية بعدما أغلقته بيونغيانغ في أبريل/ نيسان الماضي. وقد تم الاتفاق على فتح المجمع بهدف تخفيف التوترات التي بلغت ذروتها منذ أن أجرت كوريا الشمالية ثالث تجاربها النووية في فبراير/ شباط الماضي.

أ.ح/ ع.ش (د ب أ، أ ف ب)