استئناف رحلات الطيران الروسي إلى مصر بدايةً من فبراير/ شباط 2018 | أخبار | DW | 15.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

استئناف رحلات الطيران الروسي إلى مصر بدايةً من فبراير/ شباط 2018

أعلنت موسكو استئناف الرحلات الجوية المباشرة مع مصر اعتبارا من الأول من شباط/فبراير القادم، بعد أن تم تعليقها أواخر 2015 إثر تفجير طائرة روسية أسفر عن مقتل 224 شخصا وتبناه "داعش". وستكون الرحلات في البداية للقاهرة فقط.

وقع وزير النقل الروسي ماكسيم سوكولوف ووزير الطيران المدني المصري شريف فتحي اتفاقا يمثل "الخطوة الأولى لاستئناف الرحلات بين البلدين"، حسبما أعلنت الوزارة الروسية اليوم الجمعة (15 كانون الأول/ديسمبر 2017). ونقلت الوزارة عن وزير النقل الروسي قوله إن الاتفاق من شأنه أن يسمح باستئناف الرحلات الجوية إلى القاهرة في فبراير شباط 2018.

وفي القاهرة قالت وزارة الطيران المدني المصرية في بيان إن الرحلات الجوية بين مصر وروسيا ستستأنف في أول شباط/ فبراير على أن تبدأ بين القاهرة وموسكو. وأضافت أنه سيجري في نيسان/ أبريل بحث استئناف الرحلات إلى مدن أخرى في مصر.

وقال البيان إنه "تم الاتفاق خلال اللقاء (بين الوزيرين المصري والروسي) على إعطاء الضوء الأخضر من الحكومتين لشركات الطيران للتشغيل بين القاهرة وموسكو من الأول من شباط/ فبراير القادم على أن تتخذ كل شركه طيران قرارها بالتشغيل الفعلي على الأسس التجارية التي تناسبها". وأضاف البيان قائلا "كما تم الاتفاق على استمرار التواصل والتعاون واللقاء مرة أخرى في شهر نيسان/ أبريل المقبل لوضع آلية لاستئناف الرحلات إلى المدن السياحية المصرية".

Ägypten Untersuchung nach Absturz russischer Passagiermaschine (imago/ITAR-TASS)

جزء من حطام الطائرة الروسية التي سقطت فوق سيناء وعلقت بعدها رحلات الطيران المباشر بين مصر وروسيا.

وكانت موسكو قد أوقفت الرحلات الجوية إلى مصر في 2015 بعدما سقطت طائرة ركاب روسية بعد إقلاعها من منتجع شرم الشيخ السياحي مما أدى إلى مقتل 224 شخصا هم جميع من كانوا على متنها. وكان تنظيم "داعش" قد تبنى اسقاط الطائرة بقنبلة بدائية.

ز.أ.ب/ص.ش (رويترز، أ ف ب)

مختارات