1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

استئناف المحادثات النووية بين إيران ومجموعة الست

تستأنف مجموعة الدول الست وإيران محادثاتهما النووية في مناخ ارتياح لتحقيق خطوات أولى لكنهما يدركان أيضا أن حوارهما يدخل مرحلة جديدة بالغة الدقة والحساسية، لاسيما بعد مطالبة الوكالة الدولية للطاقة طهران بمزيد من الشفافية.

تعقد مجموعة الدول الست المعروفة بـ"5+1" مساء اليوم مساء الثلاثاء (13 مايو/ أيار 2014) جولة جديدة من المفاوضات في العاصمة النمساوية فيينا بهدف التوصل إلى تسوية نهائية للخلاف بشأن الطموحات النووية لطهران بحلول أواخر تموز/ يوليو.

وستبدأ المفاوضات الفعلية صباح الأربعاء على أن تتواصل حتى يوم الجمعة. ويمكن أن ترتكز إلى نجاحات أولى مثل مسالة مفاعل اراك للمياه الثقيلة الذي يبدو في مساره للحل. فهذه المنشأة الواقعة على بعد 240 كلم إلى جنوب غرب طهران قد توفر لإيران نظريا مادة البلوتونيوم التي يمكن أن تكون بديلاً في صنع قنبلة ذرية. لكن أمام تشكيك القوى العظمى اقترحت إيران تغيير مهمة المفاعل بغية الحد من البلوتونيوم الذي سينتج.

وقد أفضت جولات التفاوض الثلاث الأولى في العاصمة النمساوية إلى حل جزء من النقاط الخلافية، لكن قد تصبح المحادثات التي تهدف إلى إنهاء نزاع نووي مستمر منذ عشر سنوات أكثر تعقيداً، بعد مؤشرات أظهرت أن تحقيق الوكالة الدولية للطاقة الذرية في الأبحاث التي يشتبه أنها تتعلق بصنع قنبلة نووية، يحرز تقدماً بطيئاً.

ولفت وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إلى "أن الجزء الصعب" من المحادثات قد بدأ فعلاً وأن الاتفاق المنشود قد يجهض حتى في حال غياب التوافق حول 2 بالمائة فقط من المواضيع المطروحة للبحث". ويلتقي ظريف ووفده مساء اليوم الثلاثاء على العشاء مع وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين اشتون التي تتفاوض باسم مجموعة "5+1".

وأشارت الوكالة الدولية للطاقة الذرية مساء أمس الاثنين بعد اجتماع استمر ثلاث ساعات مع إيران إلى أن هناك حاجة إلى مزيد من العمل لكي تنفذ طهران بالكامل سلسلة خطوات تتعلق بالشفافية النووية بحلول مهلة الخميس. وأوضحت الوكالة أيضا أنه لم يتم التوصل إلى اتفاق حتى الآن مع إيران بشأن القضايا التي سيتم تناولها في المرحلة القادمة من اتفاق للتعاون يهدف إلى تهدئة المخاوف من أن طهران ربما تسعى إلى تطوير قدرات لصنع أسلحة نووية.

ع.ج.م/ع.غ (أ ف ب، رويترز)