1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

ازدياد مخاوف الألمان من ارتفاع الأسعار وتراجع الاقتصاد

أظهر استطلاع جديد للرأي ازدياد مخاوف المواطنين الألمان من تداعيات تراجع اقتصاد بلادهم وارتفاع الأسعار كما أوضح شكوكهم في قدرة الأحزاب السياسية على مواجهة تلك المشاكل وشعورهم المتزايد بعدم الرضا عن أداء الحكومة الاتحادية.

default

ارتفاع أسعار الطاقة يثقل كاهل المواطنين الألمان

أظهر استطلاع للرأي أجراه معهد ديماب بتكليف من القناة الأولى بالتلفزيون الألماني، أن غالبية المواطنين الألمان تتخوف بشكل كبير من تداعيات تراجع الاقتصاد الألماني، الذي شهد انتعاشا كبيرا خلال السنوات الأخيرة، على مستوى معيشتها. وأعربت نسبة 43 في المائة من المشاركين في الاستطلاع عن قلقها من ارتفاع الأسعار بالدرجة الأولى ومن إمكانية انحدار قدراتهم المالية خلال السنوات العشر المقبلة. وبلغت النسبة 54 في المائة بين الأشخاص، الذين تتجاوز أعمارهم 60 عاما، ما يشير إلى ازدياد مخاوف كبار السن من خطر ظاهرة الفقر.

وفي الإطار نفسه أكد ثلاثة أرباع الألمان أن الانتعاشة الاقتصادية التي تشهدها البلاد حاليا لم تعد عليهم بالفائدة بشكل مباشر بسبب الارتفاع الضئيل في الأجور ومبالغ التقاعد. كما أعربت نسبة 83 في المائة عن قلقها إزاء معدلات الفقر في البلاد فيما أكدت نسبة 76 في المائة تخوفها من ظاهرة التحول المناخي، وأبدت نسبة 72 في المائة انزعاجها من سوء استغلال البيانات الشخصية.

انخفاض شعبية الأحزاب الحاكمة

Collage ramponierter Wahlplakate der großen Parteien in Deutschland

تدني شعبية الأحزاب الحاكمة وتحسن شعبية الأحزاب المعارضة

كما أظهر استطلاع الرأي نفسه انخفاض شعبية الأحزاب الكبيرة التي يتشكل منها الائتلاف الحاكم في العاصمة برلين، حيث بلغ أدنى مستوى له منذ عام 2004. فقد حصل الحزب الاشتراكي الديمقراطي على نسبة 24 في المائة من أصوات الألمان بانخفاض مقداره 3 في المائة عن استطلاع الشهر الماضي.

وفي الوقت نفسه انخفضت شعبية التحالف المسيحي الديمقراطي، الذي تنتمي إليه المستشارة أنجيلا ميركل بنسبة 3 في المائة أيضا ليصل إلى 34 في المائة، فيما ارتفعت شعبية أحزاب المعارضة وفي مقدمتها حزب اليسار، الذي حصل على 14في المائة من أصوات الألمان بزيادة نقطتين. أما الحزب الديمقراطي الحر فحصل على 13 في المائة بزيادة 3 في المائة وحزب الخضر بنحو 12في المائة بزيادة 2 في المائة عن استطلاع الشهر الماضي.

شكوك إزاء فعالية النظام الديمقراطي

Steinmeier und Merkel

شعبية وزير الخارجية فرانك فالتر شتاينماير تفوق شعبية المستشارة ميركل

وفيما يتعلق بأداء الحكومة الاتحادية، أعرب 27 في المائة فقط من الألمان عن رضاهم عن أداء حكومتهم بلادهم، بانخفاض مقداره 7 في المائة عن الشهر الماضي، فيما ارتفعت نسبة غير الراضين عن أداء الحكومة بنحو 7 في المائة لتصل إلى نسبة 72 في المائة. و أيدت نسبة 65 في المائة بقاء الائتلاف الحاكم حتى موعد الانتخابات المقبلة في خريف عام 2009، لكن نسبة 32 في المائة طالبت بحل البرلمان وإجراء انتخابات مبكرة.

وما يشير إلى ازدياد شكوك المواطنين الألمان إزاء فاعلية النظام الديمقراطي وقدرته على مواجهة تحديات المستقبل، أشارت نتائج الاستطلاع إلى أن 17 في المائة من الألمان لديهم ثقة كبيرة أو كبيرة جدا في الأحزاب السياسية بالبلاد مقابل 82 في المائة لا تثق في هذه الأحزاب أو تثق بها بشكل ضئيل.

وحول أفضل الشخصيات السياسية في البلاد، ذكرت نسبة 73 في المائة من الألمان أن وزير الخارجية فرانك فالتر شتاينماير هو الأفضل متفوقا بذلك على المستشارة ميركل، التي حصلت على تأييد 71 في المائة. وجاء جوديو فيسترفيله، زعيم الديمقراطيين الأحرار على نسبة 51 في المائة محتلا المرتبة الثالثة قبل وزير المالية بيير شتاينبروك الذي حظي بتأييد نسبة 38 في المائة.

مختارات