1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات عن ألمانيا

ازدهار ملموس لرياضة الفروسية في ألمانيا

بينما تعد رياضة ركوب الخيل في بعض الدول من الرياضات المحصورة بالطبقات الغنية، فإنها في ألمانيا رياضة لمختلف الفئات الاجتماعية، وهو ما يساهم في تطويرها وازدهار الاقتصاد المبني عليها.

default

يانا فريدريك ماير، رياضية ألمانية مشاركة في مهرجان الفروسية العالمي، آخن.

شهدت رياضة ركوب الخيل في ألمانيا ازدهاراً ملموساً خلال السنوات الأخيرة، إذ وصل عدد الخيول التي تُستخدم لها إلى نحو المليون. هذا الازدهار أدى إلى توفير نحو 300 ألف وظيفة، إضافة إلى إجمالي مبيعات بقيمة حوالي 6 مليارات يورو. الجدير بالذكر أنه قبل أربعين عاماً فقط، كان عدد الخيول في ألمانيا لا يتعدى ربع العدد الموجود حالياً، كما كان ينظر لراكبيها كأشخاص رجعيين إلى حد كبير.

ألمانيا تيسر الفروسية لكل طبقات المجتمع

Weltfest des Pferdesports, CHIO Aachen 2007, 3. - 8. Juli Logo CHIO

الشعار المرسوم لمهرجان الفروسية العالمي الذي يعقد في آخن.

نجحت ألمانيا في جعل ركوب الخيل بمتناول الجميع، عن طريق توفير 7600 نادي للفروسية، إضافةً إلى تواجد 3300 مزرعة خاصة بالخيول. وهو ما يوفر لفرصة لمحبيها من كل الفئات الاجتماعية. وفي هذا الإطار يقول توماس هارتفيغ المتحدث باسم الاتحاد الألماني للفروسية: "إذا نظرنا إلى سويسرا على سبيل المثال سوف نجد أنه من المكلف جداً أن تقتني الأحصنة، وبالتالي يتم استبعاد بعض طبقات المجتمع من ممارسة هذه الرياضة. أما في ألمانيا فيمكن للأشخاص من كل الطبقات ركوب الخيل". لكنه أضاف أن من يريد احتراف الفروسية، فعليه أن يجعلها مهنته الأساسية، أو أن يكون لديه المال الكافي لتخصيص وقت كبير للتدريب.

مهرجان آخن العالمي للفروسية

ويعتبر مهرجان الفروسية العالمي الذي تم افتتاحه الأسبوع الماضي في مدينة آخن الألمانية دليلاً على مدى اهتمام ألمانيا برياضة ركوب الخيل للجميع. فهذا المهرجان حافظ على التقاليد الخاصة بإبقاء هذه الرياضة ذات طابع شعبي. في هذا الإطار يؤكد مدير المهرجان، ميتشل مرونتز، أن هذا الحدث كان دائماً مهرجاناً لعامة فئات الشعب، وألمانيا تريد الإبقاء على هذا التقليد، كما تسعى إلى إيجاد طرق جديدة لجذب المزيد من الهواة. وأضاف مرونتز أن محبي الرياضة من كافة الطبقات الاجتماعية حضور هذا المهرجان بمبلغ زهيد يقدر بخمسة يورو.

الخيول الألمانية أكثر جذباً للأجانب

BdT: Chio in Aachen

أحصنة ومشاركين ألمان في آخن.

يحلم كل فارس يأتي إلى آخن في الفوز بلقب بطل العالم كما يؤكد مرونتز، متمنياً أن يظل الحال على ما هو عليه. وأضاف أن منظمي المهرجان لا يسعون إلى الحصول على ميزانية أكبر أو إلى زيادة قيمة الجوائز المادية، لكنهم يريدون فقط دعم رياضة الفروسية وجعلها أكثر شعبية.

وتزداد شعبية رياضة الفروسية بشكل عام على المستوى العالمي، وكما هو الحال في عدد من الرياضات فإن أبطالها من الألمان. وهو ما يرجعه هارتفيغ إلى زيادة عدد الخيول وعدد اللاعبين الموجودين في ألمانيا. ومن ناحية أخرى يرى هارتفيغ أن الخيول الألمانية أصبحت من أفضل الخيول على المستوى العالمي، وبينما كان الناس في الستينيات والسبعينيات يسعون للحصول على خيول إنجليزية أو أيرلندية، أصبحت سوق الخيول الألمانية الآن أكثر جذباً للأجانب. وأضاف هارتفينغ: "الناس لا تشتري الخيول الألمانية فقط، لكنها تشتري أيضاً خبرات التدريب التي تتمتع بها".

تامسن واكر/ إعداد أمنية أسعد

مختارات