1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

اردوغان: لن أحترم من وصل إلى السلطة في مصر بانقلاب

قال رئيس الحكومة التركية رجب طيب أردوغان إن حكومته لن تحترم "ابداً" مسؤولين يعينهم الجيش. جاء ذلك بعيد قرار مصر بطرد السفير التركي، ورد أنقره بالمثل. أردوغان أعرب مجددا عن تضامنه مع جماعة الإخوان المسلمين في مصر.

قال رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان السبت (23 نوفمبر/تشرين الثاني 2013) "لن احترم أبدا من يصل إلى السلطة اثر انقلاب". وأكد اردوغان أن حكومته تدعم الأحزاب الديمقراطية في العالم. وقال "نحن لا نحترم أبدا أولئك الذين لا يحترمون الحقوق السيادية للشعب". وعبر اردوغان مجددا في اجتماع في ترابزون شمال تركيا عن تضامنه مع الإخوان المسلمين في مصر. وكان رئيس الحكومة التركية قد ذكر الخميس الماضي أنه لا يكن "أي احترام لمن اقتادوا (الرئيس المصري السابق محمد) مرسي أمام القضاء".

وجاءت تصريحات أردوغان عقب طرد القاهرة للسفير التركي لديها، وردت أنقره بالمثل. إذ تفاقمت الأزمة التي نشأت بين تركيا ومصر، بعد عزل الرئيس الإسلامي السابق محمد مرسي المدعوم من اردوغان وقمع أنصاره.

وسبق لاردوغان القريب من تنظيم الإخوان المسلمين، الذي ينتمي إليه مرسي أن وصف عزل هذا الأخير في الثالث من تموز/ يوليو 2013، بأنه "انقلاب" غير مقبول. وقالت وزارة الخارجية المصرية إن تصريحات اردوغان "تمثل تدخلا في الشأن الداخلي للبلاد فضلا عما تتضمنه هذه التصريحات من افتراءات وقلب للحقائق وتزييف لها بشكل يجافي الواقع منذ ثورة 30 يونيو".

وفي وقت سابق أعلنت وزارة الخارجية التركية أن السفير المصري لدى أنقرة عبد الرحمن صلاح الدين "شخص غير مرغوب فيه"، وذلك ردا على خطوة مماثلة من الجانب المصري. واستدعت الوزارة القائم بالأعمال المصري في أنقرة وأبلغته بأن تركيا خفضت مستوى العلاقات الدبلوماسية مع مصر إلى مستوى القائم بالأعمال، عقب خطوة مماثلة اتخذتها مصر، بحسب وكالة أنباء الأناضول.

ع.ج.م/ع.خ (أ ف ب، رويترز)

مواضيع ذات صلة