1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ارتفاع حصيلة قتلى وجرحى حريق معمل الأسمدة في تكساس

قالت السلطات الأمريكية إن حريق معمل الأسمدة في ولاية تكساس أدى إلى تسوية عشرات المنازل بالأرض ومقتل ما يصل إلى 15 شخصاً وإصابة أكثر من 160 آخرين/ مشيرة إلى أن هذه الحصيلة "مؤهلة للارتفاع".

قال متحدث باسم الشرطة اليوم الخميس (18 أبريل/ نيسان 2013) أن ثلاثة أو أربعة من رجال الإطفاء ما زالوا مفقودين منذ مشاركتهم في مكافحة الحرائق بعد الانفجار في مصنع الأسمدة في وست بولاية تكساس مساء الأربعاء. وقال السرجنت باتريك سوانتون أيضاً إن تقدير الخسائر البشرية من الانفجار ما زال يتراوح بين خمسة إلى 15.

وكانت تقارير إعلامية مختلفة قد أشارات أن عدد قتلى انفجار مصنع الأسمدة  في بلدة واكو بولاية تكساس الأمريكية فجر الخميس (الساعة الخامسة بتوقيت غرينتش 18 أبريل/ نيسان 2013)، فاق الستين قتيلاً. وأشار المسؤول في جهاز الشرطة بأن الحادث أسفر عن تدمير منازل بالكامل، تعقبته عمليات إجلاء واسعة.

في غضون ذلك، نقلت شبكة "أيه.بي.سي.نيوز" الأمريكية عن مسؤول محلي، أصيب في الحادث أن ما لا يقل عن اثنين من رجال الطوارئ ممن هرعا إلى الحريق الأولي الذي سبق الانفجار الهائل في مصنع الأسمدة، لقيا حتفهما إلى جانب شخص ثالث كان مصاباً بجروح خطيرة في مبنى سكني قريب.

مسرح جريمة

في المقابل أكدت سلطات البلدة التي شهدت الانفجار أنه يتم التعامل مع موقع الحادث على أنه "مسرح جريمة"، علماً أنه لم يتم إلى غاية اللحظة العثور على دليل على عمل تخريبي.

وصرح السرجنت باتريك سوانتون للصحفيين: "لا نقول إن الأمر ناجم عن جريمة لأننا لا نعرف.. ولكن، إلى أن نتأكد من أنه حادث صناعي، فإننا نتعامل معه على أنه مسرح جريمة"، مشيراً إلى أن التحقيقات جارية لمعرفة أسباب الحادث.

و.ب/ ع.غ (رويترز/ د.ب.أ)

مختارات