1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

اختيار هورست زيهوفر رئيسا للحزب المسيحي الاجتماعي في ألمانيا

اختار الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري خلال مؤتمره الاستثنائي اليوم السبت في مدينة ميونيخ هورست زيهوفر وزير الزراعة الألماني رئيسا جديدا له، كما وافق الحزب على اتفاقية الائتلاف الحكومي مع الحزب الليبرالي الديمقراطي.

default

الرئيس الجديد للحزب المسيحي الاجتماعي البافاري هورست زيهوفر

اختار الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري هورست زيهوفر، وزير الزراعة الألماني، رئيسا جديدا له خلال المؤتمر الاستثنائي للحزب اليوم السبت في مدينة ميونيخ. وحصل زيهوفر على موافقة 786 مندوبا من إجمالي الأصوات الصحيحة البالغة 870 صوتا بنسبة نجاح 3. 90 في المائة، فيما رفض 84 مندوبا من الحزب الموافقة على اختيار زيهوفر الذي جاء خلفا لرئيس الحزب المستقيل أرفين هوبر. ومن المنتظر أن يوافق برلمان ولاية بافاريا غدا الاثنين على اختيار زيهوفر أيضا لرئاسة حكومة الولاية خلفا لرئيس الحكومة المستقيل جونتر بيكشتاين.

وكان الحزب قد فشل في الاحتفاظ بالأغلبية المطلقة التي يسيطر بها على مقاليد الأمور في ولاية بافاريا منذ أكثر من أربعة عقود في الانتخابات المحلية قبل أربعة أسابيع، واضطر للبحث عن شريك في إطار ائتلاف الحاكم. الجدير بالذكر أن الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري هو الشريك الأصغر في الائتلاف الحاكم بألمانيا والشقيق الأصغر للحزب المسيحي الديمقراطي الذي تتزعمه المستشارة أنجيلا ميركل، حيث يشكلان معا ما يسمى بالتحالف المسيحي.

الموافقة على الائتلاف مع الليبراليين

CSU und FDP einigen sich auf Koalition in Bayern

موافقة الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري على اتفاقية الائتلاف مع الحزب الليبرالي الديمقراطي

من ناحية أخرى وافق الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري على اتفاقية الائتلاف مع الحزب الليبرالي الديمقراطي في إطار السعي لتشكيل حكومة في ولاية بافاريا التي تقع جنوب ألمانيا. ووافق الحزب بأغلبية الأعضاء خلال مؤتمره اليوم السبت في مدينة ميونيخ عاصمة الولاية على اتفاقية الائتلاف التي تعتبر الشراكة الأولى في تاريخ الحزب البافاري منذ احتكاره السلطة في الولاية منذ 46 عاما.

وكانت خسارة الحزب للأغلبية المطلقة في الانتخابات البرلمانية المحلية الأخيرة قد دفعته للبحث عن شريك في تشكيل حكومة الولاية واستقال على إثر هذه الخسارة رئيس الحزب ورئيس حكومة الولاية. ومن جانبه يعتزم الحزب الليبرالي الديمقراطي التصديق على اتفاقية الائتلاف في مؤتمره الاستثنائي الذي يعقده غدا الأحد.

مختارات

مواضيع ذات صلة