احتياطات في مدينة آخن الألمانية لمواجهة كارثة نووية | أخبار | DW | 31.08.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

احتياطات في مدينة آخن الألمانية لمواجهة كارثة نووية

بدأت مدينة آخن الألمانية الواقعة على الحدود البلجيكية من اتخاذ إجراءات احترازية في حال خروج محطتي دويل وتيهانج النوويتين البلجيكيتين عن السيطرة، وذلك بتوزيع أقراص من مادة اليود على السكان.

تتخوف عدد من المناطق الألمانية الواقعة على الحدود مع بلجيكيا من سيناريو كارثي في حال تسرب الإشعاع النووي من محطتي دويل وتيهانج البلجيكيتين.

وسبق وأن تظاهر آلاف من الأشخاص من مناوئي الطاقة النووية من ألمانيا وهولندا وبلجيكا، وشكلوا سلسلة بشرية احتجاجا على المحطتين المذكورتين. وطالب المتظاهرون بالإغلاق الفوري للمفاعلين تيهانج2 ودويل3 اللذين يثير أمنهما الجدل بسبب آلاف الشقوق الصغيرة التي تظهر عليهما.

وحسب منظمي المظاهرة، فقد شارك فيها 50 ألف شخص يوم الأحد الماضي، وشكل هؤلاء سلسلة بشرية من محطة تيهانج البلجيكية عبر هولندا وحتى مدينة آخن في ألمانيا. وكان المنظمون أعلنوا في وقت سابق أن تغطية طول السلسلة البالغ نحو 90 كيلومترا يحتاج مشاركة 60 ألف شخص.

يذكر أن تحالفا يتكون من ممثلين للسياسة والمجتمع والبلديات، يطالب منذ فترة طويلة بإغلاق المحطتين، وقد شكت سلطات مدينة آخن لدى المحاكم البلجيكية لوقف تشغيل مفاعل تيهانج 2، وقد دعم شكوى آخن، نحو 100 بلدية من المنطقة الحدودية.

ويرى الخبراء أن الأشخاص أقل من 45 عاما والنساء الحاملات أو اللواتي لديهن أطفال في سن الرضاعة لهم الحق في الحصول على أقراص يود مجانية للوقاية من سرطان الغدة الدرقية. أما الأشخاص فوق 45 عاما فلا يتيعن عليهم أخذ أقراص اليود حسب نصائح هيئة الحماية من الإشعاع نظرا لمخاطر الأضرار الجانبية.

 

مختارات