1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

الرئيسية

احتفال في الجزائر بالذكرى العشرين لسقوط جدار برلين

شهد يوم أمس في الجزائر توقيع اتفاق تعاون بين إذاعة دويتشه فيله و الإذاعة الجزائرية، كما تمتع الجمهور الجزائري خلاله بمقاطع كلاسيكية للموسيقار العالمي موتسارت، عزفتها فرقة تابعة لأوركسترا الفيلهارموني ببرلين.

default

طلاب جزائريون يعزفون مقاطع كلاسيكية لفيردي احتفالاً بذكرى سقوط جدار برلين

"لقد كانت أمسية رائعة، هذه هي الموسيقى الحقيقية"، كان هذا هو شعور عبد الرحمان، رجل الأمن في الإذاعة الجزائرية، و هو يستمع أمس الاثنين 9 نوفمبر/تشرين الثاني إلى مقاطع موسيقى موتسارت بعزف الأوركسترا الألماني. وشاركه هذا الشعور عبد الرحمان بحر، تلميذ المدرسة العليا للموسيقى في العاصمة الجزائرية، الذي سعد أيضاً لتلقيه دروس على يد قائد الفرقة، مارتن غورت القادم من مدينة ميونخ جنوب ألمانيا.

ومن جانبه، عبر غورت عن إعجابه بالطلبة الجزائريين الذين وصفهم بالموهوبين، لكنه أضاف في تصريح لدويتشه فيله: "الموهبة لدى هؤلاء الشباب واضحة. لكنهم لم يمسوا الآلات التي يعزفون عليها إلا منذ سنتين أو ثلاث، و كان من المفروض أن ترافقهم منذ الصغر، أي من سن الثامنة و التاسعة. لذلك فنحن لن نغامر ونشارك معهم في عزف مقاطع موسيقية في الإذاعة الجزائرية على الهواء مباشرة".

Ensemble Polyphonia des Deutschen Sinfonie Orchesters Berlin in Algier

اهتمام متأخر بالموسيقى في الجزائر

ورغم أن الفرقة الألمانية فوجئت بعدم حصول الطلبة على التدريب الكافي، إلا أنها أشادت بمستوى الأساتذة الجزائريين، كما تفهمت الوضع عندما علمت أن سبب تأخر الطلاب في لعب الموسيقى يرجع إلى عدم اهتمام النظام التعليمي بهذه المادة منذ الصغر، كما أن معهد الموسيقى الجزائري تأسس منذ ثلاثة أعوام فقط. أما ما يجب ذكره، فهو فرحة مارتين غورت العارمة، عندما نجح الطلاب الجزائريون في لعب مقاطع موسيقية للموسيقار العالمي فيردي طلبها منهم الأساتذة الألمان.

اتفاق شراكة بين إذاعة دويتشه فيله والإذاعة الجزائرية

Ensemble Polyphonia des Deutschen Sinfonie Orchesters Berlin in Algier

الفرقة السيمفونية الالمانية تعزف في الجزائر

من ناحية أخرى نظمت دويتشه فيله والإذاعة الجزائرية يوماً خاصا بمناسبة التوقيع على اتفاق شراكة بينهما. وعن هذه الشراكة، علق توفيق خلادي مدير الإذاعة الجزائرية قائلاً: " لقد اتفقنا على العمل يوميا لإيجاد المواضيع التي يمكننا القيام بها معا، والتي نتفق فيها بشكل كامل، وهي في مجملها ترتبط بالبيئة والمجتمع والمواضيع الثقافية".

وللاحتفال بفرحة ألمانيا بتوحيد شطري العاصمة برلين، عزف الألمان ألحانا كلاسيكية رائعة بثت ليلة العاشر من نوفمبر/تشرين الثاني على أمواج الإذاعة الجزائرية مباشرة. من ناحيتها، عبرت القناة الإذاعية الجزائرية الثالثة الناطقة باللغة الفرنسية عن دهشتها لقيام ألمانيا عن طريق سفارتها وعن طريق معهد غوته الثقافي، بتنظيم احتفالات يوم الوحدة الألمانية في الجزائر، و قال معلق القناة الثالثة:" ما يدهشني هو أن تحتفل ألمانيا في الجزائر وما يدهشني أكثر هو احتفال فرنسا مع ألمانيا في أوروبا، وأن تصرف أموال كثيرة لذلك. أعترف أني معجب كثيرا بما يحدث".

الكاتب: هيثم رباني – الجزائر

مراجعة: سمر كرم

مختارات

مواضيع ذات صلة