1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

احتفالات صاخبة في ميونيخ بلقب أبطال أوروبا وحزن في دورتموند

احتفلت جماهير بايرن ميونيخ طوال الليل عقب فوز فريقها على بروسيا دورتموند في نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم. ومدرب دورتموند يورغن كلوب يعترف أن أمامه فترة صعبة لإعادة بناء الفريق لبطولة الدوري الألماني "بوندسليغا".

اندفع أكثر من 40 ألفا من مشجعي بايرن ميونيخ في احتفالات صاخبة عندما سجل ارين روبن هدف الفوز في الدقيقة 89 وذلك أثناء متابعتهم للمباراة في ظل ليلة باردة وماطرة في منطقة مشاهدة عامة في ميونيخ. وتابع نحو 50 ألفا آخرين من أنصار بايرن المباراة على شاشات عرض تم نصبها في ملعب "أليانتس ارينا" التابع للنادي البافاري. وكان بوسعهم الاحتفال في النهاية بعد الهدف الذي سجله المهاجم الهولندي وهو ما أنقذ الجماهير من احتمال تلقي هزيمة موجعة أخرى في أكبر البطولات الكروية الأوروبية. واندفع الكثيرون إلى الملعب الخالي للاحتفال بهذا الانتصار المميز واخذوا قطعا من العشب كتذكارات. وقال ماركو غورينغ الذي انضم إلى ألوف المشجعين في احتفالاتهم العفوية ومسيراتهم طوال الليل "إنه أمر رائع واشعر بقدر كبير من الارتياح". وأضاف "إنه إحساس لا يوصف. خضنا ثلاث نهائيات خلال أربع سنوات. إنه إحساس رائع أن ترى مدى الجنون الذي أصاب المتفرجين هنا".

Bayern Munich's coach Jupp Heynckes celebrates after they defeated Borussia Dortmund in their Champions League Final soccer match at Wembley Stadium in London May 25, 2013. REUTERS/Phil Noble (BRITAIN - Tags: SPORT SOCCER)

يوب هاينكس مدرب ميونيخ.. حاصد الألقاب

وأخذ عدد كبير من الجماهير في الغناء والرقص وترديد أغنية "نحن الأبطال" إلى جانب الهتافات التقليدية التي تمتدح بايرن. وكانت الأجواء مختلفة تماما على بعد 600 كيلومتر إلى الشمال حيث تقع دورتموند وهي مدينة ذات شهرة سابقة في مجال التعدين حيث بدت دورتموند بعيدة عن أجواء الفرحة والصخب الموجودة في ميونيخ بعد أن انقسمت الآراء في البلاد بشأن الاختيار الأفضل للمساندة في نهائي ألماني خالص.

مباراة حامية الوطيس

وأعرب يوب هاينكس المدير الفني لفريق بايرن ميونيخ عن سعادته البالغة بالتتويج باللقب الأوروبي وقال "أردنا الفوز بشدة، إنني سعيد للنادي وللفريق، لم أحظ بفرصة التواجد مع فريق مثل هذا من قبل". وأضاف "كانت مباراة شديدة التوتر، وعلى أعلى مستوى فني، النجاح الكبير سيحفزنا للفوز أيضا بلقب الكأس".

ويأتي تتويج بايرن ميونيخ باللقب القاري للمرة الاولى منذ 2001 والخامسة في تاريخه في موسمه الاخير مع هاينكيس الذي سيقول وداعا للنادي البافاري السبت المقبل عندما يخوض الاخير نهائي الكأس المحلية ضد شتوتغارت, على الامل الخروج فائزا لان ذلك سيجعله اول فريق الماني يحرز ثلاثية الدوري والكأس ودوري ابطال أوروبا.

ولم يكن تتويج "ويمبلي" عاديا لهاينكيس لانه انضم الى نادي النخبة حيث اصبح رابع مدرب فقط يتوج باللقب القاري مع فريقين مختلفين, اذ سبق له ان رفع الكأس المرموقة عام 1998 مع ريال مدريد الاسباني على حساب يوفنتوس الايطالي 1- صفر.

UEFA Champions League Finale Enttäuschte Dortmund Fans

حزن وصدمة لدى جماهير دورتموند بعد هزيمة فريقهم أمام بارين ميونيخ

أما مدرب بوروسيا دورتموند الألماني يورغن كلوب فقال إن فريقه "سينهض مجددا" بعد خسارته في نهائي دوري أبطال أوروبا، معترفا أن أمامه فترة صعبة لإعادة بناء الفريق لبطولة الدوري الألماني "بوندسليغا" التي تنطلق في التاسع من آب/أغسطس المقبل. وتابع "كان الموسم رائعا بالنسبة لنا، وقدمنا فعلا مباراة جيدة في النهائي الأوروبي، إنها أفضل مباراة لنا مع بايرن هذا الموسم"، مشيرا إلى أن "فريقه استحق الوصول إلى المباراة النهائية، وأن الأجواء كانت رائعة وجمهور دورتموند كان رائعا أيضا".

وبدأت المباراة بشكل جيد بالنسبة للآلاف من جماهير دورتموند الذين احتشدوا في ميدان "فريدنسبلاتس" مرتدين قمصان الفريق ذات اللونين الأصفر والأسود بعد أن سيطر فريقها على مجريات اللقاء خلال اغلب فترات الشوط الأول. وتحولت الفرحة إلى حزن بعد أن سجل بايرن عقب مرور ساعة قبل أن تنطلق صيحات الفرحة مهللة بهدف التعادل لدورتموند في الدقيقة 68 لتعيد إلى الأذهان ذكرى إضاعة بايرن لتقدمه 1-صفر في نهائي العام الماضي قبل أن يخسر بركلات الترجيح أمام تشيلسي الانكليزي. إلا أن هدف روبن ترك جماهير دورتموند في حالة صدمة. وقال دانييل روتينغ احد مشجعي دورتموند بينما أخذت مجموعة أخرى في البكاء بالقرب منه "إنه هراء ولا أعرف ماذا أقول. حان الوقت للذهاب إلى المنزل والنوم لنسيان ما حدث. سيكون هناك دوما فرصة العام المقبل."

ط.أ/ ع.ج (رويترز، د ب أ، أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة