1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

بريـد القـراء

"احترموا عقائد ومقدسات الغير حتى يحترموكم"

هذه أعزاءنا حلقة جديدة من رسائلكم لهذا الأسبوع، والتي ننشرها تباعا حتى يتسنى للآخرين الاطلاع على وجهات نظركم. يرجى ملاحظة أن المحرر يحتفظ بحق تنقيح النصوص وأن الآراء الواردة فيها لا تعبر عن رأي الموقع.

default

رسالتك وصلت


قضية الرسوم الدانمركية

أود شكركم على استضافة الدكتورة شيفر والتي وضعت النقاط على الحروف و هو ليس مستغربا على الشعب الألماني الرائع الذي نعشقه في العالم العربي والاسلامي لما تعرض له خلال الحرب العالمية. فعلا كما قالت الدكتورة شيفر عندما يتعلق الأمر بغير المسلمين، فإن أبسط ما يمكن هو تلفيق معاداة السامية لحرية التعبير! أحمد الله أن هناك إلى الآن من لم يصب بالعمى الإعلامي والعنصري.(عبد الله شيخ)

كمستمع للدويتشه فيلله القسم العربي، ومتابع لموقعكم على شبكة الانترنت، اعبر من خلال هذه المساحة عن استنكاري الشديد لتصريحات وزير الداخلية الالماني التي يدعوا فيها الصحف الاوروبية لإعادة نشر الرسوم الكاريكاتورية المسيئة للرسول الأكرم صلى الله عليه وسلم . وانا شخصيا اعتبر هذه التصريحات تاتي في اطار التجريح والمس بمشاعر المسلمين. عجبا كيف تخرج هذه التصريحات من بلد يدعوا لقيم التسامح ولحوار الحظارات؟(رياض السقا)

نحن العرب ثقافتنا غير ثقافة أوروبا، وحتى تقبلنا لأي نوع من الفنون مختلف. فلابد عند وجود مثل هذه الأعمال ان تحترم مشاعر الغير من حيث العقيدة والدين. ولم تنتهِ المواضيع بعد في الفنون حتى يمس الدين في شكل معارض ولوحات وكاركتير. وخصوصاً مع تعدد الهجمات من كل ما هو إسلامي بدون داعي وبداعي. أرجوكم احترموا عقائد ومقدسات الغير حتى يحترموكم أيضاً ويكنوا لكم الاحترام.(جمال)

يدهشني عدم احترامكم للمقدسات الدينية للمسلمين، ونحن عندما نعارض ما تفعله إسرائيل بالفلسطينيين من جرائم تعتبروننا معادين للسامية على الرغم من سيدنا محمد كان يعامل اليهود عندما كانوا مجاورين له في المدينة المنورة أحسن من معاملتكم لهم عبر التاريخ فكيف تدعون شيئا أنتم غير ملتزمون به فقط وشكرا.(سميرة)

العملية العسكرية الاسرائيلية في غزة

عجبا على شعوب العالم المتحضر، او الذى يدعى التحضر، وهو يشاهد يوميا الأطفال والنساء والشيوخ يذبحون في غزة، دون أن تتحرك مشاعرهم البشرية! مجرد احاديث وتصريحات من وزراء الخارجية او من الاتحاد الأوروبي الذي يدعى التحضر، ويستمر القتل اليومي للفلسطينيين. هذا هو الصورة الحقيقية لدول العالم الغربى الذى يدعى انه عالم متحضر.(صبري ابو زيد)