1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

احتدام الجدل في برلين حول حجم المشاركة الألمانية في أفغانستان

احتدم الجدل من جديد بين طرفي الائتلاف الحاكم في ألمانيا حول حجم القوات الألمانية المشاركة ضمن القوة الدولية في أفغانستان، الأصوات انقسمت بين مؤيد ومعارض للتعجيل بإصدار قرار برلماني بشأن تمديد التفويض الخاص بمهمتها هناك.

default

جنود ألمان في أفغانستان ضمن قوة المساعدة الأمنية الدولية (إيساف)

في جدل جديد حول المشاركة الألمانية وطبيعتها في أفغانستان احتدم النقاش بين طرفي الائتلاف الحاكم في ألمانيا حول حجم القوات الألمانية المشاركة ضمن قوة المساعدة الأمنية الدولية (إيساف) في أفغانستان، حيث انقسمت الأصوات والآراء بين مؤيد ومعارض للتعجيل بعملية استصدار قرار من البرلمان المتعلق بتمديد التفويض الخاص بهذه المهمة.

وفي هذا السياق دعا راينر أرنولد، خبير شئون الدفاع في الحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك في الائتلاف الحاكم، وزير الدفاع الألماني، فرانس جوزيف يونج، إلى تقديم معلومات تبين الوضع الحالي للقوات الألمانية المشاركة في أفغانستان. وفي حديث له مع صحيفة "برلينر تسايتونج" الألمانية الصادرة اليوم أشار أرنولد إلى أنه يتوقع أن يوضح وزير الدفاع المنتمي للحزب المسيحي الديمقراطي فيما إذا كانت القوات الألمانية في أفغانستان تستطيع أن تقوم بمهامها وتتحمل مسئولياتها بعددها الحالي (3500 جندي بحد أقصى) حتى موعد اتخاذ قرار البرلمان بشأن تمديد التفويض في تشرين أول/أكتوبر المقبل.

مطالب بمزيد من الجنود

Bundeswehr auf Suche nach abgestürztem Flugzeug

أمن الجنود الألمان من العناصر المهمة في قرار تمديد التفويض الخاص بأفغانستان

ومن ناحيته أوضح أندرياس شوكنهوف، نائب رئيس الكتلة البرلمانية للتحالف المسيحي الذي تنتمي إليه المستشارة أنجيلا ميركل مطالب يونج برفع الحد الأقصى للجنود الألمان المشاركين في أفغانستان بمقدار ألف جندي إضافي بأنها "مناسبة". وقال شوكنهوف في حديث لصحيفة "هاندلزبلات" الألمانية الصادرة اليوم إن وزير الدفاع يحتاج إلى عدد كاف من القوات حتى يتمكن الجيش الألماني من القيام بمهامه المكلف بها في أفغانستان. وأكد شونكنهوف أن التحالف المسيحي سيدعم الحكومة إذا أرادت أن تقدم طلبا للبرلمان بشأن تمديد التفويض الخاص بمشاركة الجيش الألماني في أفغانستان قبل الأجازة الصيفية.

ومن جانبها نفت وزارة الدفاع الألمانية ما تردد من أنباء مفادها أن وزير الدفاع الألماني يسعى إلى حث البرلمان على اتخاذ قراره بشأن منح تفويض جديد لمهمة الجيش الألماني في أفغانستان في حزيران/يونيو الجاري. وأكدت وزارة الدفاع أن نتائج مؤتمر أفغانستان المقرر في حزيران/يونيو في باريس ستؤثر بشكل كبير على القرار الذي سيتخذه البرلمان الألماني بشأن تمديد المهمة في أفغانستان، كما سيأخذ البرلمان في الاعتبار التوصيات المقدمة من المفتش العام للجيش الألماني فولفجانج شنايدرهان في هذا الشأن.

رفض التمديد قبل انتهاء التفويض

Franz-Josef Jung besucht Truppen in Afghanistan

وزير الدفاع الألماني في احدى زياراته التفقدية للجنود الألمان في أفغانستان

وفي المقابل رفض بيتر رامزاور رئيس الكتلة البرلمانية للحزب المسيحي الاجتماعي البافاري فكرة إصدار قرار بشأن تمديد التفويض البرلماني الممنوح للجنود الألمان في أفغانستان قبل الموعد المحدد لذلك. وقال رامزاور لصحيفة"هاندلزبلات" إن التفويض الحالي لا يزال ساريا حتى الآن وهذا أمر لن يتغير. يذكر أن القوات الألمانية تتمركز بشكل أساسي في منطقة الشمال الأفغاني الهادئة نسبيا، في حين تزداد الضغوط على برلين من قبل حلف الناتو وواشنطن على وجه الخصوص من أجل إرسال جنود إلى جنوب أفغانستان الذي يشهد نشاطا ملموسا لحركة طالبان.

مختارات