1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

احتجاز 3 رهائن في مبنى بلدية انغولشتات الألمانية

في القصر البلدي بمدينة انغولشتات الألمانية احتجز شاب 3 رهائن، أطلق سراح واحد منهم، وهو نائب عمدة المدينة. وفيما لا يزال دافع الشاب لاحتجازهم غامضا، أعلن اليوم عن إلغاء مؤتمر انتخابي في ولاية بافاريا للمستشارة الألمانية.

أعلنت الشرطة الألمانية اليوم الاثنين (19 أغسطس/ آب 2013) عن إطلاق سراح زيب ميسبلك النائب الثاني لعمدة مدينة انغولشتات بعد خمس ساعات قضاها قيد الاحتجاز داخل مبنى بلدية المدينة الواقعة بولاية بافاريا،جنوبي ألمانيا. ولم تفصح الشرطة عن الطريقة التي خرج بها ميسبلك من المبنى وهل تم إنقاذه أو أنه قد أطلق سراحه.

ولا يزال شاب مسلح /24 عاما/ يحتجز امرأة ورجلا داخل المبنى. وقال متحدث باسم الشرطة إن حالتهما لا تزال حتى الآن جيدة. والمرأة المخطوفة هي موظفة في مجلس المدينة يطاردها هذا الشاب منذ فترة طويلة.

وكانت السلطات في ولاية بافاريا أعلنت اليوم عن إلغاء مؤتمر انتخابي كانت المستشارة أنغيلا ميركل تعتزم حضوره بعد ظهر اليوم بصحبة هورست زيهوفر، رئيس وزراء ولاية بافاريا، قبالة مبنى بلدية مدينة انغولشتات. يأتي ذلك بعد أن أعلنت الشرطة الألمانية عن قيام شاب مسلح باحتجاز ثلاثة رهائن داخل المبنى. وقال وزير داخلية ولاية بافاريا يوأخيم هيرمان إن الشاب طارد إحدى موظفات المبنى ومنع الدخول إليه. وأشار الوزير إلى أن من بين المحتجزين - إلى جانب الموظفة - النائب الثاني لعمدة المدينة.

وقال متحدث باسم الشرطة إن الجاني لديه مسدس. ولكن من غير المعروف بعد ما إذا كان مسدسا حقيقيا أو مسدس صوت، كما أن الشاب لم يعلن بعد عن مطالبه. وأضاف المتحدث أن لجنة أزمة تواصل اتصالاتها بشكل منتظم مع هذا الشاب. وكان الرجل المسلح دخل صباح اليوم إلى دار البلدية القديمة لمدينة انغولشتات واحتجز الرهائن.

ف.ي/ ش.ع (د ب ا، أ ف ب، رويترز)