1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

احتجاجات في تونس للمطالبة باستقالة حكومة الإسلاميين

شهدت مدن تونسية عديدة الخميس مسيرات احتجاجية نظمها الاتحاد العام التونسي للشغل بهدف ممارسة الضغط على حكومة الإسلاميين ودفعها إلى الاستقالة وإجراء انتخابات برلمانية جديدة تمهد الطريق لخروج البلاد من أزمتها.

نظم الاتحاد العام للشغل في تونس اليوم الخميس(26 أيلول/سبتمبر 2013) مسيرات في عدد من المدن التونسية لدعم مبادرته لحل الأزمة السياسية التي تعيشها البلاد منذ نحو شهرين. وخرجت مسيرات ضمت نقابيين ونشطاء من المجتمع المدني وأنصار المعارضة في مدن سليانة والكاف وصفاقس وجندوبة والمهدية بهدف الضغط على الائتلاف الحاكم للقبول بخارطة الطريق التي تقدم بها اتحاد الشغل بمعية المنظمات الراعية للحوار الوطني. وفي الكاف ردد متظاهرون تجمعوا أمام المقر الجهوي لاتحاد الشغل "استقالة استقالة.. يا حكومة العمالة". وشهدت سليانة هتافات مناوئة لرئيس حركة النهضة الإسلامية راشد الغنوشي.

وفي صفاقس ثاني أكبر المدن التونسية خرج الآلاف من النقابيين وأنصار المعارضة من جبهة الإنقاذ الوطني يتقدمهم سياسيون ونواب منسحبون من المجلس الوطني في مسيرة حاشدة وسط المدينة لدعم مبادرة رباعي الوساطة. وردد المتظاهرون "بالروح بالدم نفديك يا اتحاد" و"الشعب يريد إسقاط النظام". ويمكن أن يصعد الاتحاد الذي يضم في صفوفه أكثر من 800 ألف عامل عضو، تحركاته عبر شنه لإضرابات قطاعية أو عامة تهدد بشل الاقتصاد المتعثر أصلا. وتساند أغلب أطياف المعارضة المنضوية تحت لواء جبهة الإنقاذ الوطني مبادرة رباعي الوساطة بينما تشترط حركة النهضة الإسلامية التي تقود الائتلاف الحاكم تأمين المصادقة أولا على الدستور الجديد وتأمين مهام المجلس التأسيسي وتحديد تاريخ الانتخابات المقبلة ومن ثم تشكيل حكومة الكفاءات.

ح.ع.ح/ي.أ(د.أ.ب/رويترز)