1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات للاجئين

اتهامات لشرطة مكافحة الجريمة في برلين بالتزوير في قضية عامري

قال وزير داخلية ولاية برلين إنه كان بالإمكان اعتقال منفذ اعتداء برلين أنيس عامري لاتجاره بالمخدرات. الوزير تقدم بشكوى عرقلة سير العدالة ضد "مكتب مكافحة الجريمة" في برلين على خلفية تزوير تاريخ وثيقة اتهام عامري بالمخدرات.

أعلن اندرياس غايزل، وزير داخلية ولاية برلين الألمانية، اليوم الأربعاء (17 أيار/مايو 2017)عن أدلة جديدة، كشفت عن أنه كان من الممكن القبض على التونسي أنيس عامري، قبل تنفيذه لهجوم الدهس في سوق لأعياد الميلاد في برلين في 19 كانون الأول/ديسمبر 2016.

وأوضح الوزير المنتمي إلى الحزب الاشتراكي الديمقراطي، أن وثيقة جديدة ظهرت، وكانت تحوي اتهاماً لعامري في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بالعمل في مجال الاتجار في المواد المخدرة". وتابع غايزل أنه على هذا الأساس "كان من الممكن أن يتم اعتقاله"، وأضاف أنه يجري الآن مراجعة احتمال ما إذا كانت الوثيقة قد تم التحفظ عليها عمداً داخل مكتب مكافحة الجريمة، لصالح عامري.

Deutschland Andreas Geisel (picture alliance/dpa/P. Zinken)

وزير داخلية ولاية برلين أندرياس غايزل

وأضاف الوزير بأن تقدم بشكوى عرقلة سير العدالة ضد مجهول من "مكتب مكافحة الجريمة في ولاية برلين". وحسب الوزير فقد تم وضع تاريخ قديم للرمز الفهرسي للوثيقة المذكورة. ومن هنا فقد تضمنت الشكوى أيضاً تهمة تزوير وثيقة. ولم يرغب غايزيل بالإفصاح عن عدد المتهمين.

جدير بالذكر أن الشرطة الإيطالية أعلنت أنها قتلت عامري بعد تبادل إطلاق نار بينهما، وذلك بعد هربه من برلين بعد تنفيذ الاعتداء. وقد أدى حادث الدهس إلى مصرع 12 شخصاً وجرح 67 آخرين، جراح بعضهم خطيرة.

خ. س/ أ.ح (د ب أ، أ ف ب)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة