1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

اتفاقية اللاجئين بين أوروبا وتركيا تصب في مصلحة الطرفين

طالبت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالالتزام بدوره باتفاقية اللاجئين، وكان الرئيس التركي قد هدد بإلغاء اتفاقية اللاجئين ردا على وقف المفاوضات الأوروبية مع أنقرة.

طالبت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالوفاء بالالتزامات التي تعهدت بها بلاده في إطار اتفاقية اللاجئين مع الاتحاد الأوروبي. وأكدت ميركل عقب لقائها رئيس وزراء مالطة جوزيف موسكات اليوم الثلاثاء (29 تشرين الثاني/ نوفمبر 2016) في برلين أن هذه الاتفاقية تصب في مصلحة الطرفين كما هو الحال على سبيل المثال فيما يتعلق بمكافحة المهربين.

وأضافت"لذلك فأنا أراهن على أن أوروبا شريك موثوق به وكذلك تركيا". وألمح موسكات لإمكانية إبرام اتفاقيات مشابهة مع دول في منطقة البحر المتوسط. وكان البرلمان الأوروبي قد أوصى الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي في قرار له الأسبوع الماضي بالتوقف مبدئيا عن التفاوض مع أنقرة بشأن انضمام تركيا للاتحاد وذلك ردا على موجة الاعتقالات ضد معارضين في تركيا منذ محاولة الانقلاب الفاشلة منتصف تموز/ يوليو الماضي.

وكرد فعل على هذا القرار هدد الرئيس التركي بإلغاء اتفاقية اللاجئين التي من بنودها أن تعيد أوروبا المهاجرين الذين وصلوا عبر تركيا إلى الجزر اليونانية بشكل غير شرعي لتركيا مرة أخرى.

ع.أج / ح ح (د ب ا)

مختارات