1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

اتحاد الجهاد الاسلامي يعلن مسؤوليته عن الهجمات المحبطة في ألمانيا

أعلنت جماعة اتحاد الجهاد الاسلامي المرتبطة بتنظيم القاعدة مسؤوليتها عن هجمات كان مزمعا تنفيذها في ألمانيا وأحبطتها الشرطة الأسبوع الماضي. الداخلية الألمانية اعتبرت أن هذا الإعلان يؤكد استمرار تعرض ألمانيا لخطر الإرهاب.

default

أحد المعتقلين الاسبوع الماضي



قالت وزارة الداخلية الالمانية يوم الثلاثاء(11 سبتمبر/ايلول) ان جماعة "اتحاد الجهاد الاسلامي" المرتبطة بتنظيم القاعدة أعلنت على شبكة الانترنت مسؤوليتها عن هجمات كان مزمعا تنفيذها في ألمانيا واحبطتها الشرطة الاسبوع الماضي. وأكدت وزارة الداخلية أن "هذا الإعلان يؤكد استمرار تعرض ألمانيا للخطر من قبل إرهاب الإسلاميين".

وحسب البيان المنسوب لاتحاد الجهاد الإسلامي فإن الهجمات التي أحبطتها السلطات الألمانية مؤخرا كان من المنتظر لها أن تنفذ نهاية العام الحالي وكانت تستهدف القاعدة الجوية الأمريكية في مدينة رامشتاين الألمانية بالإضافة إلى منشآت قنصلية أمريكية وأوزبيكية في ألمانيا. وكان الإرهابيون يهدفون أيضا من وراء هذه الهجمات إلى إغلاق قاعدة تيرميز الجوية التي تستخدمها ألمانيا في أوزبكستان.


أخطر محاولات الاعتداء

وكانت السلطات الألمانية قد أعلنت الاسبوع الماضي أنها اعتقلت ثلاثة رجال كانوا يخططون لتفجير مواقع امريكية في المانيا. وقال مسؤولون ان الرجال الثلاثة الذين القي القبض عليهم وهم المانيان اعتنقا الاسلام وتركي تلقوا تدريبات في معسكرات للمتشددين في باكستان قبل ان يشكلوا خلية محلية لجماعة "اتحاد الجهاد الاسلامي" التي تمتد جذورها الى اوزبكستان.


يذكر أن النائبة العامة الفدرالية مونيكا هارمز اعلنت حين الاعلان عن احباط الهجمات انها "اخطر محاولات الاعتداء" التي تم التخطيط لها على الاراضي الالمانية. ويعرف اتحاد الجهاد الاسلامي ايضا باسم مجموعة الجهاد الاسلامي. ووقعت عمليات انتحارية دامية عام 2004 في طشقند خصوصا ضد سفارتي الولايات المتحدة واسرائيل نسبت الى هذه المجموعة.

دويتشه فيله+وكالات(ه.ع.ا)


مختارات

مواضيع ذات صلة