1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

اتحاد الجهاد الإسلامي ـ خلفيات ومعلومات

بعد أن كانت السلطات الألمانية قد اتهمت اتحاد الجهاد الإسلامي بالتخطيط للقيام بتفجيرات في ألمانيا تم إحباطها الأسبوع الماضي، أعلن هذا التنظيم من جانبه اليوم عن تبنيه التخطيط للعمليات المحبطة. فما هي خلفيات هذا التنظيم؟

default

احباط مخططات لتنفيذ عمليات ارهابية في ألمانيا

أعلنت وزارة الداخلية الألمانية اليوم الثلاثاء 12 سبتمبر/ أيلول عن نشر اتحاد الجهاد الإسلامي بيان نشر على شبكة الإنترنت يتبنى فيه مخططات الاعتداءات التي أحبطت الأسبوع الماضي والتي كانت تستهدف مصالح أمريكية وألمانية في ألمانيا. وكانت السلطات الألمانية قد أعلنت الأربعاء الماضي عن اعتقال ثلاثة إسلاميين كانوا يخططون، بحسب السلطات الألمانية، لارتكاب اعتداءات بسيارات مفخخة.

من هو اتحاد الجهاد الإسلامي؟

Deutschland Terror Festnahme Frankfurt Flughafen Flugzeug

مطار فرانكفورت كان من بين الأماكن المستهدفة

يعد اتحاد الجهاد الإسلامي، أو ما يعرف أيضا باسم مجموعة الجهاد الإسلامي، تنظيما غير معروف بشكل واسع، لكن مصادر معلوماتية صادرة عن أجهزة المخابرات تقول إن أصول هذه الجماعة تعود إلى جمهورية أوزبكستان. وفي هذا السياق أعلن المدعي الاتحادي الألماني، مونيكا هارمس، أن المعتقلين الثلاثة بتهمة التخطيط للقيام بتفجيرات إرهابية يشبه بأنهم ينتمون إلى اتحاد الجهاد الإسلامي الذي انبثق عن الحركة الإسلامية الأوزبكية، الذي أنشأ له فرعا في ألمانيا في شتاء عام 2006، وفقا للمسؤولة الألمانية.

الجدير بالذكر هنا أن هذه الحركة الإسلامية الاوزبكية التي تدعو إلى إقامة دولة إسلامية في أوزبكستان، كانت قد تبنت تنفيذ سلسلة من التفجيرات والعمليات الانتحارية في أوزبكستان عام 2004، من بينها عمليات استهدفت سفارتي الولايات المتحدة الأمريكية وإسرائيل ومبنى الإدعاء العام. وراح ضحية هذه الاعتداءات حوالي 50 قتيلا، إضافة إلى جرح الكثيرين. وتقول مصادر المخابرات الأمريكية إن إتحاد الجهاد الإسلامي قام مؤخرا بتوسيع نشاطه ليشمل القارة الأوروبية.

"علاقة وثيقة مع تنظيم القاعدة"

وفي الوقت الذي قال فيه رئيس جهاز الشرطة الجنائية الاتحادية الألمانية إن اتحاد الجهاد يقيم علاقات وثيقة مع تنظيم القاعد، صرح وزير الداخلية ألألماني بأن متابعة أجهزة المخابرات تشير إلى حدوث تقارب كبير بين هذه الجماعة وتنظيم القاعدة خلال السنوات القليلة الماضية. وتقول السلطات الألمانية إن المتهمين بالتخطيط لتنفيذ العمليات الإرهابية الأخيرة، وهم ألمانيان اعتنقا الإسلام حديثا، وتركي، قد تلقوا تدريبات في باكستان قبل أن يعودوا إلى ألمانيا للبدء في تنفيذ مخططهم. يشار هنا إلى أن وزارة الخارجية الأمريكية صنفت عام 2005 اتحاد الجهاد الإسلامي ضمن قائمة التنظيمات الإرهابية الأشد خطرا، وفي نفس العام قامت بريطانيا من جانبها هي الأخرى بإدراج اتحاد الجهاد الإسلامي ضمن قائمة المنظمات الإرهابية.

وتقول تقارير إعلامية أن السلطات الأمريكية كانت قد حذرت برلين بداية هذا العام من أن اتحاد الجهاد الإسلامي يخطط لتنفيذ عمليات ضد المنشآت الأمريكية في ألمانيا.

مختارات

مواضيع ذات صلة