1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

ثقافة ومجتمع

ابتكار حركات بهلوانية جديدة في رياضة الدراجة أحادية العجلة

بعد فوزه بلقب بطل العالم في رياضة ركوب الدراجة الهوائية أحادية العجلة يسعى الشاب الألماني ميمو فالنتين سيدلر من مدينة لايبتسيغ إلى الدفاع عن لقبه في العام المقبل في كندا، بابتكار حركات بهلونية جديدة تبهرعشاق هذه الرياضة.

يعشق الشاب الألماني"ميمو فالنتين سيدلر" (14 ربيعا) رياضة ركوب الدراجة الهوائية أحادية العجلة. فميمو بدأ باحتراف هذه الرياضة منذ أن كان في الـثامنة من عمره وبفضل أدائه المميز في العرض الذي يحمل اسم " تخطي العقبات الطبيعية" استطاع أن يحرز لقب بطل العالم في هذه الرياضة التي درات أحداثها مؤخرا في ايطاليا.

يتمرن ميمو لمدة أربع ساعات في اليوم. ويسعى للبحث باستمرار عن حركات بهلونية جديدة. ليشارك في بطولة العام المقبل في كندا. إذ يبذل ميمو جهودا خاصة للتدرب على تقنية قفز خاصة، تتمثل بقفز متكرر مع دوران العجلة الهوائية عدة مرات حول محورها الخاص.

وتعد حركة "موني أوبستاكل" أي "تخطي العقبات في المناطق المفتوحة" هو التحدي الأكبر في هذه الرياضة. وتكمن صعوبة هذه الحركة بإمكانية الحفاظ على التوازن وتحريك الدواسات والقفز في آن واحد، فالدراجة غير مزودة بفرامل، ما يعني ضرورة البقاء بحركة مستمرة. ورغم الآلام التي يتعرض لها بسبب سقوطه من على الدراجة أثناء التدريب، إلا أن ميمو مصمم على الدفاع عن لقبه في العام المقبل.