1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

ائتلاف "شل" و"بتروناس" يفوز بترخيص أضخم حقول النفط العراقية

أفرزت الجولة الثانية من المزاد العلني لمنح تراخيص تطوير حقول النفط العراقية عن فوز ائتلافين بقيادة كل من "شل" الهولندية و"سي إن بي سي" الصينية، في عرض شاركت فيه أكثر من أربعين شركة نفط عالمية.

default

استثمارات الشركات النفطية العالمية ستعيد احياء الصناعة النفطية للعراق الذي يملك ثالث احتياط عالمي.

أعلن وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني أن ائتلافا يضم شركات إنكليزية ـ هولندية وماليزية فاز بعقد تطوير حقل "مجنون" النفطي، وهو أكبر حقل غير مطور من نوعه في العالم، بينما حصل ائتلاف آخر يضم شركة صينية وأخرى فرنسية بعقد حقل "حلفايا" الأصغر. و فشلت ثلاثة ائتلافات أخرى، تضم شركات دولية مختلفة في جولة مزاد علني، تنظمها الحكومة العراقية وتمتد إلى غاية يوم غد السبت (12 ديسمبر / كانون أول). من جهة أخرى امتنعت كل الشركات عن تقديم عروض للاستثمار في حقل شرق بغداد والحقول الشرقية بشكل عام لأسباب أمنية، وهو ما دفع وزارة النفط العراقية إلى الإعلان عن نيتها الاعتماد على وسائلها الذاتية لتطوير هذه الحقول. وتفتح هذه الاستثمارات آفاقا واعدة لصناعة النفط في العراق الذي يحتل المرتبة الثالثة عالميا بعد السعودية وإيران من حيث الاحتياطي النفطي المؤكد بحوالي 115 مليار برميل.

"شل" و"بتروناس" تفوزان بترخيص حقل مجنون الهائل

Bildergalerie Irak Ölindustrie

أحد حقول النفط بالقرب من بغداد، والشركات النفطية تخشى الاستثمار في المناطق الشرقية غير المستقرة أمنيا

حقق الائتلاف الذي يضم كلا من "رويال داتش شل" الإنكليزية ـ الهولندية وشريكتها "بتروناس" الماليزية بحقوق تطوير حقل مجنون، أحد أكبر حقول النفط غير المستغلة في العالم، وذلك في ختام ثاني جولات المزاد العلني الذي تنظمه الحكومة العراقية. ويذكر أن الاحتياطي النفطي لحقل مجنون الضخم الواقع في جنوب العراق قرب الحدود الإيرانية يقدر بحوالي 12 مليار برميل. وعرضت الشركتان رسوما قدرها 1.39 دولار للبرميل الواحد وباستهداف مستوى إنتاجي يبلغ 1.8 مليون برميل يوميا لفترة تمتد على ستة أعوام، وبذالك يكون العراق قد حقق أكثر من ضعفي ما كان يتوقعه قبل المزاد.

وخسر الائتلاف المنافس الذي يضم شركتي "توتال" الفرنسية و"سي ان بي سي" الصينية في الحصول على ترخيص تطوير حقل مجنون بعدما قدم عرضا بلغ 75,1 دولار للبرميل بسقف إنتاجي يصل الى4,1 مليون برميل يوميا، إلا أن هذا الائتلاف فاز بعقد تطوير حقل حلفايا العملاق.

وكان العرض الذي قدمه الائتلاف هو 40,1 دولارا للبرميل مع سقف إنتاجي يصل إلى 535 ألف

برميل يوميا، على مدى ست سنوات.

وسيتواصل استدراج العروض مع منح خمسة حقول أخرى متبقية، وفي طليعتها حقل غرب القرنة، الذي يضم احتياطيا قدره 8,12 مليار برميل. ويبلغ إجمالي الاحتياطي للحقول العشرة المطروحة في الاستدراج 2,41 مليار برميل. وفي حال نجحت جولة التراخيص هذه فقد يصبح العراق، بعد ست سنوات، في مستوى كبار منتجي النفط في العالم.

(ح.ز، رويترز/ أ. ف. ب)

مراجعة: أحمد حسو