إيمرسون منانغاغوا يؤدي اليمين رئيساً لزيمبابوي | أخبار | DW | 24.11.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إيمرسون منانغاغوا يؤدي اليمين رئيساً لزيمبابوي

بعد أسبوعين على الأزمة السياسية التي بدأت بعزله من قبل موغابي، أدى إيمرسون منانغاغوا نائب الرئيس السابق اليمين الدستورية رئيساً لزيمبابوي. هذا وتحدثت صحيفة عن تأكيد منانغاغوا لموغابي أنه سيحظى وعائلته بـ"الأمن والرفاه".

أدى إيمرسون منانغاغوا اليوم الجمعة (24 تشرين الثاني/نوفمبر 2017) اليمين الدستورية ليصبح رئيس زيمبابوي الجديد، منهياً بذلك حكم روبرت موغابي الذي استمر 37 عاماً. 

وقد جرت مراسم التنصيب في استاد بالعاصمة هراري وسط تدابير أمنية مشددة، حيث توافد عشرات الألاف من المؤيدين له لمتابعة هذا الحدث التاريخي. وقد أقسم منانغاغوا على "الولاء للجمهورية" و"الدفاع عن الدستور".

و كان موغابي (93 عاماً) قد استقال الثلاثاء الماضي عقب إنقلاب عسكري أبيض وضعه قيد الإقامة الجبرية.

الجدير بالذكر أن موغابي عزل نائبه منانغاغوا في 6 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري من منصبه. ليعود الأخير الأربعاء الماضي بعد فرارٍ استمر أسبوعين، معلناً أمام مناصريه، الذين نزلوا إلى شوارع العاصمة هراري احتفالاً بعودته، دخول زيمبابوي بمرحلة جديدة من الديمقراطية.

وعن مصير الرئيس المعزول أفادت صحيفة "ذي هيرالد" الرسمية اليوم الجمعة أن منانغاغوا "تحدث أمس الخميس مع الرئيس المنتهية ولايته الرفيق روبرت موغابي وأكد له أنه سيحظى مع عائلته بشروط سلامة ورفاه قصوى". وأضافت الصحيفة أنه تم الإتفاق على عدم حضور الرئيسه السابق لحفل التنصيب "نظراً للحوادث المحمومة التى وقعت خلال الأسبوعين الماضيين".

 أ.خ/خ.س  (د ب أ، أ ف ب، رويترز)

مختارات