1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إيقاع الانتخابات الأوكرانية يعكس انقساما جليا في البلد

في الوقت الذي تشهد فيه مناطق أوكرانيا الغربية إقبالا كثيفا للناخبين على صناديق الاقتراع لانتخاب رئيس جديد للبلاد، لم تظهر المناطق الشرقية أي مؤشر لوجود انتخابات، فمعظم مكاتب الاقتراع بقيت مغلقة في ظل استمرار التوتر فيها.

تجري عملية الاقتراع التي دُعي أكثر من 36 مليون أوكراني للمشاركة فيها، بإيقاع متفاوت فبينما سجلت مشاركة أعداد كثيفة اليوم الأحد(25 أيار/ مايو 2014)في مناطق غرب البلاد، بدت المناطق الشرقية وكأن الانتخابات لا تجري فيها. ويصوت الناخبون الأوكرانيون لاختيار رئيس جديد ستكون مهمته وضع حد لحركة التمرد في الشرق وتطبيع العلاقات مع روسيا. لكن عملية الاقتراع أظهرت وبشكل جلي مدى الانقسام الذي تعاني منه البلاد. ففي الوقت الذي شهدت فيه المناطق الغربية من أوكرانيا إقبالا كثيفا للناخبين على مراكز الاقتراع، بقيت معظم مكاتب الاقتراع في العديد من المناطق الشرقية مغلقة. وبحسب إدارة منطقة دونيتسك التي أعلنها الانفصاليون الموالون للروس "جمهورية مستقلة"، فان عدد مكاتب الاقتراع التي فتحت أبوابها أمام الناخبين وسط إجراءات أمنية مشددة لم يتجاوز 18% من مجموع المكاتب المقررة للمنطقة. وفي العاصمة الإيطالية روما أعلن عن مقتل صحافي إيطالي في منطقة سلافيانسك، معقل الانفصاليين الموالين للروس في شرق أوكرانيا بقذائف هاون مجهولة المصدر، وفق إعلان روما. وفي منطقة لوغانسك الانفصالية الأخرى في شرق البلاد، توقعت المفوضية الانتخابية المركزية أن يشارك حوالي 17% من الناخبين في التصويت.

Wahl in der Ukraine Kiew Stadtteil Petschersk

العاصمة كييف شهدت اقبالا كثيفا للناخبين على صناديق الاقتراع

فيما تدفق الناخبون بكثافة على مراكز الاقتراع في منطقة لفيف المعروفة بنزعتها القومية والموالية للغرب بغرب أوكرانيا وفي العاصمة السابقة خاركيف وفي لؤلؤة البحر الأسود أوديسا. كما شهدت العاصمة كييف تدفقا كثيفا للناخبين على صناديق الاقتراع، حيث أصطف الناخبون في طوابير طويلة قبل دخولهم إلى مكاتب الاقتراع. ويتوقع الخبراء أن يحصل المرشح الثري وصاحب مصانع الشوكولاته بترو بورشنكو على أكثر من 44% من أصوات الناخبين. أما منافسوه الرئيسيون، وبينهم بطلة الثورة البرتقالية الموالية للغرب في 2004 يوليا تيموشينكو التي تدعو إلى استفتاء حول الانضمام إلى حلف شمال الأطلسي، والموالي لروسيا سيرغي تيغيبكو الذي وعد بتطبيع العلاقات مع موسكو، فيحلمان بدورة ثانية للاقتراع.

في غضون ذلك نددت كييف اليوم الأحد بزيارة رئيس الوزراء الروسي ديمتري مدفيديف المفاجئة لشبه جزيرة القرم واعتبرتها "استفزازا متعمدا" يهدف إلى زعزعة استقرار البلاد تزامنا مع الانتخابات الرئاسية.

وقالت وزارة الخارجية الأوكرانية في بيان نشر بعد دقائق من وصول مدفيديف إلى شبه جزيرة القرم "إن زيارة يقوم بها رئيس وزراء روسيا لمنطقة أوكرانية محتلة في يوم الانتخابات الرئاسية يعتبر استفزازا متعمدا هدفه زعزعة استقرار الوضع في أوكرانيا.

ح.ع.ح/ م.س(أ.ف.ب/د.أ.ب)

مختارات