1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

إيفا لونغوريا تنخرط في السياسة

ترغب إيفا لونغوريا نجمة مسلسل "ربات بيوت يائسات" في الانخراط في السياسة. فقد أعلنت لونجوريا عن إطلاق "لاتينو فيكتوري بروجيكت" (مشروع النصر اللاتيني) الذي يهدف إلى تعزيز المشاركة السياسية لللاتينيين في الولايات المتحدة.

تنحدر إيفا لونغوريا من عائلة أمريكية مكسيكية، لذلك ترغب الممثلة والعارضة الأمريكية في تعزيز دور الأمريكيين من أصول لاتينية في المشهد السياسي، وعلى الرغم من أنها وصفت المنظمة بأنها "غير حزبية"، إلا أن المؤسس المشارك مع لونغوريا هو هنري مونوز رئيس التمويل في اللجنة الوطنية التابعة للحزب الديمقراطي في الولايات المتحدة.

وفي حفل التدشين، قالت لونغوريا إن الهدف هو تشجيع المشاركة السياسية بين أفراد المجتمع اللاتيني.وصوت اللاتينيون في عام 2012 بنسبة 71 في المائة لصالح الرئيس باراك أوباما، وفي ظل ما تمثله نسبتهم من إجمالي عدد السكان، فإنه يتوقع أن يحصل المجتمع اللاتيني على سلطة سياسية أكبر.

ووفقا لتعداد الولايات المتحدة، فإن هناك نحو 53 مليون لاتيني في الولايات المتحدة وهو ما يمثل 17 في المئة من إجمالي عدد السكان. وعلى الرغم من أن لونغوريا تعمق من انخراطها في السياسة إلا أنها نفت أن يكون لديها خطط لترشيح نفسها لأي منصب سياسي.

وتعد لونغوريا، البالغة من العمر 39 عاما والتي اشتهرت بدور غابريال سوليس في المسلسل التلفزيوني الشهير ربات بيوت يائسات، إحدى الوجوه اللاتينية البارزة في الولايات المتحدة الأمريكية إذ سبق وأن انتخبت كأجمل امرأة سنة 1998 في "كوربوس كريستي".

ر.ن/ ط.أ (د.ب.أ)

مختارات