1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إيفانكا تدين هجوم الدهس على مسجد لندن وترامب يلتزم الصمت

نددت الخارجية الأمريكية بهجوم الدهس الذي استهدف مصلين كانوا يغادرون مسجدا بلندن، فيما التزم الرئيس ترامب الصمت تاركا المجال لمستشارته وابنته إيفانكا للتعبير عن مواساتها للضحايا.

دانت الخارجية الأميركية والمستشارة الرئاسية إيفانكا ترامب الهجوم الذي استهدف يوم أمس الاثنين (19 يونيو/ حزيران)، مصلين أثناء مغادرتهم مسجدا في لندن، بينما التزم الرئيس دونالد ترامب الصمت على غير عادته في المسارعة إلى إدانة الهجمات التي يشنها متطرفون.

وكتبت ايفانكا، المستشارة الأولى لترامب وابنته، في تغريدة "نرسل الحب والصلوات إلى ضحايا مسجد فينسبري بارك. علينا أن نقف متحدين ضد الكراهية والتطرف في جميع أشكاله البشعة".

من جهتها قالت هيذر نويرت، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية، إن "الولايات المتحدة تدين بشدة الهجوم الذي وقع بالأمس والذي استهدف على ما يبدو مؤمنين مسلمين في لندن". وأضافت "نعبر عن تعاطفنا مع عائلات الضحايا وأقاربهم ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى".

وكما هو معلوم يسارع الرئيس ترامب إلى إرسال التغريدات عند وقوع هجمات إرهابية ينفذها مسلمون، وعادة ما يكرر الدفاع عن قراره المعلق بمنع قدوم مواطني عدد من الدول التي يدين غالبية سكانها بالإسلام إلى بلاده، غير أنه لاذ الصمت التغريدي عقب حادث المسجد.

وفي هجوم لندن صدمت شاحنة عددا من المسلمين بالقرب من مسجد فينسبري بارك ما أدى إلى مقتل شخص وإصابة عشرة آخرين في ثاني هجوم إرهابي تشهده العاصمة البريطانية هذا الشهر.    

و.ب/ف.ي ( أ ف ب)

مختارات