1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إيران والدول الست تسعى لإحراز تقدم "نووي" رغم أزمة القرم

تحاول إيران والقوى العالمية الست تحقيق تقدم لحل النزاع النووي في جولة جديدة من المحادثات، حيث يأمل مسؤولون غربيون في ألا تصبح المهمة أكثر صعوبة نتيجة للأزمة الأوكرانية، فيما تستبعد طهران التوصل إلى اتفاق في هذه الجولة.

تبدأ اليوم الاثنين (18 مارس/آذار2014) جولة جديدة من المحادثات بين إيران والقوى العالمية الست (الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا وألمانيا) بشأن ملف إيران النووي. ويقول دبلوماسيون إنه حتى الآن لا يوجد مؤشر يذكر على أن أسوأ مواجهة بين الشرق والغرب (الأزمة الأوكرانية) منذ الحرب الباردة ستقوض مسعى التوصل إلى اتفاق لإنهاء المواجهة القديمة بشأن الأنشطة النووية الإيرانية. لكن الموقف الموحد بين القوى الست بشأن إيران قد يواجه اختبارا في اجتماع مفاوضيهم في العاصمة النمساوية فيينا في الوقت الذي يسود التوتر بين روسيا والغرب وروسيا بشأن أوكرانيا.

واكد مبعوث غربي أنه لم يكن هناك امتداد واضح للأزمة الأوكرانية في المحادثات التي جرت منذ أسبوعين على مستوى الخبراء بين إيران والقوى الست. وقال الدبلوماسي "نأمل في أن يستمر الوضع على هذا النحو." وعبر عن هذا مسؤول أمريكي رفيع الجمعة، حيث قال "نأمل في ألا يخلق هذا الوضع البالغ الصعوبة في أوكرانيا قضايا في هذه المفاوضات (بشأن إيران)".

وكان وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، رئيس الوفد الإيراني المفاوض، قد استبعد في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره من بيلاروس فلاديمير ماکي، الأحد التوصل إلى اتفاق في الجولة الجديدة من المفاوضات النووية مع القوى الدولية ،بحسب وكالة الانباء الايرانية (إرنا). وقال إن هذه الجولة من المفاوضات سترکز علي ابعاد برنامج إيران النووي السلمي سيما تخصيب اليورانيوم و مفاعل اراك للماء الثقيل و کذلك التعاون الدولي في مجال التکنولوجيا الدولية ورفع العقوبات المفروضة علي إيران.

وعشية جولة المفاوضات هذه ألغى وزير الخارجية الإيراني عشاء عمل كان مقررا مع الممثلة العليا للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين اشتون احتجاجا على لقائها مع ناشطات معارضات على هامش أول زيارة لها إلى طهران منذ ما يزيد قليلا عن أسبوع، وفقا لوكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الرسمية (ارنا). واعتادت أشتون وظريف التمهيد للمحادثات النووية بين إيران والقوى العالمية الست بتناول العشاء، لمناقشة شكل المحادثات قبل البدء فيها. وتترأس الممثلة العليا للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي وفد مجموعة الدول الست، في المفاوضات مع إيران.

ع.ج.م/ح.ز (رويترز، د ب أ)