إيران: حركة الاحتجاجات تدخل يومها الثالث وأنباء عن قتلى | أخبار | DW | 30.12.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إيران: حركة الاحتجاجات تدخل يومها الثالث وأنباء عن قتلى

انطلقت مظاهرات مناهضة للحكومة الإيرانية لليوم الثالث في أنحاء مختلفة من البلاد، وصلت إلى طهران، رغم تهديدات وزارة الداخلية للمشاركين في تلك المظاهرات. كما تحدثت وسائل التواصل الاجتماعي عن سقوط قتيلين برصاص الشرطة.

مشاهدة الفيديو 01:57

مظاهرات في إيران.. والدوافع اقتصادية

ذكرت وكالات أنباء إيرانية ووسائل التواصل الاجتماعي أن الاحتجاجات المناهضة للحكومة الإيرانية تواصلت اليوم السبت (30 كانون الأول/ديسمبر 2017) في أنحاء مختلفة من البلاد. وقالت وكالة فارس للأنباء إن مئات الطلاب تجمعوا أمام جامعة طهران ورددوا هتافات مناهضة للحكومة ورشقوا الشرطة بالحجارة. وأوضح تسجيل مصور تم بثه على وسائل التواصل الاجتماعي الطلبة وهم يهتفون "الموت للدكتاتور" في إشارة على ما يبدو إلى خامنئي.

وأظهرت مشاهد مصورة فيما بعد شرطة مكافحة الشغب تضرب محتجين بالهراوات وتعتقلهم. وقالت وكالة الطلبة للأنباء إن مجموعة من أنصار الحكومة تجمعوا أيضاً خارج الجامعة في الوقت الذي حاولت فيه الشرطة تفريق المحتجين. وأضافت الوكالة أن السلطات أغلقت محطتين قريبتين للمترو "حتى انتهاء القلاقل".

لقطات على مواقع التواصل تظهر مقتل محتجين بالرصاص

وذكرت وكالة رويترز أن لقطات مصورة بُثت على الإنترنت السبت أظهرت شابين إيرانيين ممددين على الأرض بلا حراك والدماء تغطيهما وسُمع تعليق صوتي يقول إن الشرطة قتلتهما بالرصاص. وقال التعليق إن قوات الأمن أطلقت النار على محتجين في مدينة دورود بغرب إيران وقتلت اثنين على الأقل. وكان محتجان آخران في نفس الشريط يهتفون "سأقتل أيا من قتل أخي". ويشار إلى أنه لم يتم التأكد من صحة هذه المعلومات حتى ساعة إعداد هذا الخبر.

كما أظهر شريط مصور آخر قوات الأمن على ما يبدو وهي تعتقل متظاهرين في منطقة أخرى من طهران في الوقت الذي أخذ فيه المحتجين يهتفون "اتركوه اتركوه". وفي شريط آخر لم يتسن التأكد من صحته هتف محتجون في مدينة دورود بغرب إيران "الموت للدكتاتور".

وقالت وكالة الطلبة للأنباء إن عشرات المحتجين تجمعوا في مدينة شهر كرد بغرب إيران. وأظهرت مشاهد مصورة على وسائل التواصل والاجتماعي محتجاً على ما يبدو يقوم زملاؤه بمساعدته بعد استنشاقه غازاً مسيلاً للدموع. وفي مشهد، اعتقل نحو خمسين متظاهراً لكن التلفزيون أكد لاحقاً أنه تم الإفراج عن معظمهم. وتدخلت الشرطة في بعض المدن ولجأت خصوصاً إلى خراطيم المياه. ولكن في شكل عام سعى ضباط في الشرطة إلى تهدئة الجموع.

وللمرة الأولى السبت، تطرق التلفزيون الرسمي إلى الاحتجاجات الاجتماعية عارضاً مشاهد منها ومعتبراً أن من الضروري الاستماع إلى "المطالب المشروعة" للسكان. لكنه ندد في الوقت نفسه بوسائل الإعلام والمجموعات "المعادية للثورة" المتمركزة في الخارج والتي تحاول استغلال هذه التجمعات.

                                                 

ترامب: الأنظمة القمعية لا يمكن أن تستمر إلى الأبد

وبدوره، علق الرئيس الأميركي دونالد ترامب مجدداً السبت على التظاهرات في إيران منبها إلى أن سكان هذا البلد يريدون التغيير ومؤكداً أن "الأنظمة القمعية لا يمكن أن تستمر إلى الأبد". ونشر ترامب على تويتر مقطعا من خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في أيلول/سبتمبر هاجم فيه النظام الإيراني وجاء فيه أن "الأنظمة القمعية لا يمكن أن تستمر إلى الأبد وسيأتي يوم يختار فيه الشعب الإيراني".

مسيرات مؤيدة وتحذيرات حكومية

من جهته، عمد النظام إلى تعبئة عشرات آلاف المتظاهرين في طهران ومدن عدة في محافظات. وعرض التلفزيون الحكومي تجمعاً حاشداً في العاصمة طهران بالإضافة إلى متظاهرين يحملون لافتات مؤيدة لآية الله علي خامنئي في مشهد ثاني أكبر مدن إيران حيث تحولت الاحتجاجات على الأسعار إلى احتجاجات سياسية يوم الخميس.

ومن جهته، حذر وزير الداخلية الإيراني عبدالرضا رحمان فضلي، اليوم من المظاهرات المناهضة للحكومة: "تلك التجمعات غير قانونية، ونطالب الشعب بعدم المشاركة فيها، وإلا ستكون هناك عواقب". وأضاف أن وزارته ستنظر في أي طلبات للتظاهر السلمي يتم تقديمها عبر القنوات المناسبة.      

خ.س/أ.ح (رويترز، أ ف ب، د ب أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة