إيران تندد ببيان الجامعة العربية وتعتبره ″عديم القيمة″ | أخبار | DW | 20.11.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إيران تندد ببيان الجامعة العربية وتعتبره "عديم القيمة"

لم يتأخر الرد الإيراني على البيان الختامي للمجلس الوزاري العربي الذي انعقد بناء على طلب سعودي. إيران وصفت البيان، الذي اتهم سياستها بالعدائية بـ "عديم القيمة"، كما دعت السعودية إلى "وقف الضغط على أشقائها العرب".

قللت إيران اليوم الاثنين (20 تشرين الثاني/ نوفمبر 2017) من قيمة البيان الختامي الذي اعتمدته الجامعة العربية إثر اجتماع طارئ للوزراء الخارجية العرب أمس الأحد في القاهرة ووصفته بـ "عديم القيمة". وجاء الغضب الإيراني إثر وصف البيان لسياسة طهران بـ "العدائية". كما وجه عدد من الوزراء العرب خلال الاجتماع انتقادات شديدة لإيران متهمين إياها بالتدخل في الشؤون الداخلية العربية.

واتهم الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي السعودية بالتسبب بـ "المشاكل الحالية في المنطقة". وقال إن حل هذه المشاكل لن يكون في "إصدار بيانات عديمة القيمة" وذلك في إشارة إلى البيان الختامي للجامعة العربية. ووصف قاسمي الاتهامات الموجهة ضد ايران بـ "الأكاذيب".

كما دعا السعودية لوقف ما وصفها بـ "سياسة ممارسة الضغط على أشقائها العرب في لبنان وقطر والمنطقة برمتها، ووقف غزو البحرين لكي ينطلق الحوار بين أبناء شعبها ويتوصلوا إلى حل سلمي".

وكان وزير الخارجية السعودي عادل الجبير هاجم خلال مشاركته في الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب بشدة ايران ومن وصفهم بـ "عملاءها"، في إشارة إلى حزب الله اللبناني والمتمردين الحوثيين في اليمن. وقال الجبير إن السعودية لن تقف مكتوفة الأيدي أمام ما وصفه بـ "العدوان الإيراني السافر ولن تتوانى في الدفاع عن نفسها والحفاظ على أمن وسلامة شعبها".

ودانت الجامعة العربية في اجتماعها الطارئ إطلاق صاروخ "إيراني الصنع من اليمن" على السعودية في الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر واصفة إياه بـ "العدوان الصارخ والتهديد للأمن القومي العربي". وأكد بيان الجامعة العربية على حق السعودية والبحرين "في الدفاع الشرعي عن أراضيها".

ونفت ايران اتهامات السعودية بضلوعها في اطلاق هذا الصاروخ الذي تبنى اليمنيون الحوثيون مسؤوليته وجرى اعتراضه فوق الرياض. وتختلف السعودية وايران التي قُطعت العلاقات الدبلوماسية بينهما منذ كانون الثاني/يناير 2016، على نزاعات عدة في المنطقة من بينها الحرب في اليمن وسوريا والملف اللبناني.

أ.ح/ع.ش (أ ف ب)

مختارات