1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

إيران تكشف النقاب عن طائرة حربية محلية الصنع

كشفت إيران عن طائرة مقاتلة محلية الصنع أطلقت عليها اسم (قاهر 313) في محاولة منها لتحديث أسطولها الجوي القديم. والرئيس احمدي نجاد يصف مشروع الطائرة بأنه "رسالة أخوة وسلام وأمن ولا يمثل أي تهديد لأحد".

قالت وسائل إعلام محلية إن إيران كشفت النقاب اليوم السبت (الثاني من شباط/ فبراير 2013) عما قالت إنها مقاتلة جديدة تم تصنيعها محليا. وقال الرئيس محمود أحمدي نجاد في مراسم جرت في طهران إن المقاتلة (قاهر 313) تبين اعتماد إيران المتزايد على النفس في مجال التكنولوجيا العسكرية.

وكانت القوة الجوية العاملة لدى إيران محدودة تقتصر ربما على بضع طائرات هجومية سواء روسية الصنع أو نماذج أمريكية عتيقة حصلت عليها قبل الثورة الإيرانية عام 1979. وتسعى الجمهورية الإسلامية التي تعاني من حظر دولي على الأسلحة حثيثا لإيجاد قطع غيار ويقول بعض الخبراء العسكريين إن أسطولها قديم.

ونقلت وكالة مهر للأنباء عن وزير الدفاع أحمد وحيدي قوله عن المقاتلة (قاهر 313) إنها "مقاتلة متطورة ذات سمات فريدة ومزودة بجهاز رادار للعمل على ارتفاعات منخفضة، وبالتالي فهي قادرة على العمل على ارتفاعات منخفضة".

طائرة حربية رسالة سلام

ويحتدم التوتر في المنطقة بسبب البرنامج النووي الإيراني، وهددت إسرائيل بضرب مواقع إيران النووية إذا فشلت الدبلوماسية والعقوبات في وقف أنشطتها النووية التي يشتبه الغرب في أن الهدف منها تطوير قدرة طهران على صنع أسلحة نووية. وتنفي إيران هذا الاتهام وتقول إنها لا تسعى إلا لاستخدام الطاقة النووية لأغراض سلمية.

وقال أحمدي نجاد في تصريحات نقلها التلفزيون الحكومي "الآن السرعة التي تتطور بها إيران في العلوم والتكنولوجيا لا تعتمد على الظروف وإنما تعتمد على إرادتنا. يجب أن نضع أهدافا أعلى. ونرى أن هذا ممكن ولدينا القدرات". وأضاف "هذا المشروع يحمل رسالة أخوة وسلام وأمن ولا يمثل أي تهديد لأحد. ليس هناك أي نية للتدخل في شؤون أي دولة أخرى".

وتجري إيران مناورات عسكرية بين الحين والآخر وتعلن عن أسلحة متقدمة تقول إنها لأغراض الردع فقط، رغم أن بعض المحللين يشكون في مثل هذه التقارير التي تتحدث عن تقدم لأنه لا يمكن تأكيدها من مصادر مستقلة.

ع.خ/ ع.ج (ا.ف.ب، رويترز)